انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » تاورغاء ترفض قرار الحكومة بإنشاء مساكن للنازحين بالجفرة

تاورغاء ترفض قرار الحكومة بإنشاء مساكن للنازحين بالجفرة

أعرب رئيس المجلس المحلي تاورغاء عبدالرحمن الشكشاك عن استهجانه ورفضه لقرار الحكومة في تصريحاته لأجواء لبلاد، مشدداً على رفض أهالي تاورغاء بناء مساكن خاصة لهم خارج مدينتهم، وأنهم لن ينتقلوا للعيش فيها وإن جرى إنشاؤها.
الشكشاك أنكر على الحكومة اتخاذ مثل هذا القرار دون الرجوع إليهم والتشاور معهم، قائلاً: “لطالما تورطت الحكومة في اتخاذ مثل هذه القرارات بعدم رجوعها إلى الأطراف ذات العلاقة، متناسين أن التشاور هو أفضل طريقة لإيجاد الحلول”، مؤكدا عدم علمه بالقرار إلا عن طريق وسائل الإعلام.
وجاءت تصريحات الشكشاك تعليقا على قرار مجلس الوزراء بالحكومة المؤقتة الأسبوع الماضي بإعطاء وزارة الإسكان والمرافق الإذن بمباشرة التعاقد، لتنفيذ مشروع (500) خمسمائة وحدة سكنية للعائلات النازحة من مدينة تاورغاء، موزعة على مناطق (سوكنة، زلة، الفقهاء، ودان، هون).
وأضاف الشكشاك في معرض حديثه لأجواء لبلاد أنه كان من باب أولى على الحكومة أن تعجل في إجراء المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية، معرباً عن استعداد أهالي تاورغاء لتسليم المجرمين للعدالة إن “وجدوا”، مفضلين البقاء في مخيماتهم الحالية على الانتقال إلى غير مدينتهم.
فيما أبدى رئيس مجلس الحكماء والشورى بالجفرة أحمد علي أبو طالب لأجواء لبلاد اعتراضه على أن يتخذ هذا القرار دون موافقة أهالي تاورغاء، مضيفا أنه لم تجر مخاطبتهم من أي جهة رسمية بالخصوص، مشيراً إلى مساعيهم في إنجاح المصالحة الوطنية بين تاورغاء ومصراتة.
وقال أبو طالب إن مجلس الحكماء والشورى بالجفرة يسعى إلى عودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم، وإن كان لا بد من إنشاء هذه الوحدات السكنية، فيستحسن أن تنشأ في منطقة واحدة لا خمس مناطق كما ورد في القرار.
وفي حديثه لأجواء لبلاد أوضح وزير الإسكان والمرافق علي الشريف أن القرار جاء بناءً على ترتيب مع مكتب شؤون النازحين وتوصية من أهالي المدينة، مضيفاً أن رئيس الوزراء علي زيدان التمس الحاجة للقرار بعد معاينته للمنطقة فترة عيد الأضحى الماضي.
وألمح الشريف إلى موافقة أهالي تاورغاء على هذا القرار وفق “المعلومات الواردة إليه”، وأن أهالي منطقة الجفرة “يبدون ترحيبهم بهم، في إشارة منه إلى أن الإقامة في هذه الوحدات السكنية بالجفرة قد تكون “طويلة الأمد” بحسب قوله.
الجدير بالذكر أن أهالي تاورغاء يعانون عدة مشاكل داخل مخيمات نزوحهم في مختلف المدن الليبية، وأنهم لا يحظون بالاهتمام اللازم من قبل الحكومة التي لم تف بوعودها لهم، بشأن تحسين أحوال النازحين، بحسب الشكشاك.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى