انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » تأجيل قضية “الزوي والعبيدي” إلى الخامس عشر من أكتوبر القادم

تأجيل قضية “الزوي والعبيدي” إلى الخامس عشر من أكتوبر القادم

أجلت محكمة استئناف طرابلس الدائرة الخامسة الخاصة بمحاكمة كبار رموز النظام السابق اليوم، الإثنين، النظر في قضية المتهمين “محمد أبوالقاسم الزوي” أمين مؤتمر الشعب العام سابقًا و”عبد العاطي إبراهيم العبيدي” أمين الاتصال الخارجي المكلف سابقًا إلى الخامس عشر من شهر أكتوبر القادم بناء على طلب محامي الدفاع.

وتلى قاضي المحكمة نص التهم الموجهة للمتهمين “الزوي” ، و”العبيدي” من قبل النيابة العامة الأولى بتاريخ 2004 وقبله بداية من مركز الأمن الوطني جنزور بوصفهما موظفين عامين أحدثا ضررًا جسيمًا بالمال العام بمنح تعويضات لأسر ضحايا قضية لوكربي تزيد عن مليارين وسبعمائة مليون دولار، وتجاوز السقف الممنوح لهما بالضعف وعلى النحو الوارد بأوراق القضية.

وتنص التهمة الثانية على خيانة المتهمين للأمانة التي عاهدتها إليهما الدولة بالتفاوض عنها في الخارج، وقيامهما بالاتفاق مع محامي أسر ضحايا قضية لوكريي على دفع ملبغ ملياري وسبعمائة مليون دولار، بناء على طلب المحامين، مقابل رفع العقوبات الدولية والعقوبات الثنائية وشطب اسم ليبيا من قائمة الدول الرعايا للإرهاب، مع علمهما بأن المحامين غير مخولين بالتفاوض بشأن الشرطين الثاني والثالث المذكورين أعلاه من قبل الإدارة الأمريكية، مما ترتب عنه حدوث ضرر بالمال العام، بناء على نص المواد 2 / 9 من القانون رقم 2 لسنة 1979 بشأن الجرائم الاقتصادية والمادتين 183 و76 من قانون العقوبات.

ورفض كلا المتهمين خلال الجلسة التهم الموجهة إليهما من قبل قاضي المحكمة، فيما طلب محامي الدفاع عن المتهمين من المحكمة تصوير بعض الأوراق والمستندات الخاصة بموكليه مع طلب الإفراج عنهما، وقد قوبل بالاعتراض من قبل النيابة.

 وقررت المحكمة في جلستها العلنية الثانية اليوم تأجيل النظر في التهمتين بناء على طلب دفاع المتهمين مع استمرار حبسهما لمنحهما مزيدًا من الوقت، وذلك لتمكين الدفاع من مقابلة موكليه وفق الإجراءات القانونية المعمول بها للاطلاع على كافة مستندات الدعوة.

وأعلن قاضي المحكمة أنه سيتم البث في أمر طلب محامي المتهمين الخاص بتصوير المستندات في الجلسة القادمة المقررة في الخامس عشر من أكتوبر القادم.

وكالة أنباء التضامن

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى