انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » بيان رئاسة الأركان العامة حول احتجاز عنصرين من قوة درع ليبيا بمستشفى بني وليد

بيان رئاسة الأركان العامة حول احتجاز عنصرين من قوة درع ليبيا بمستشفى بني وليد

 طالبت رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي اليوم السبت بالسماح بنقل عنصرين من قوة درع ليبيا محتجزين في مستشفى بني وليد إلى طرابلس ، وحمّلت خاطفيهم المسؤولية الكاملة عن حجزهما بدون وجه حق … وأفاد المتحدث باسم رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي بأن سيارة كانت تقل “عمران جمعة شعبان” و”محمد عبدالله العويب” التابعين لقوة درع ليبيا المكلفة بفض الاشتباكات وتأمين منطقة مزدة ؛ تعرضت في 12 من شهر يوليو الجاري إلى إطلاق نار بمنطقة رأس الطبل بالقرب من مزدة ، ما أدى إلى انقلاب السيارة وإصابة راكبيها بجروح … وأوضح المتحدث باسم الرئاسة العقيد “علي الشيخي” في اتصال هاتفي بوكالة الأنباء الليبية ، أن العنصرين نقلا إلى مستشفى بني وليد ، ويرفض الخاطفين نقلهما إلى طرابلس لتلقي العلاج حتى تاريخ اليوم… واعتبرت رئاسة الأركان العامة في بيان لها أن هذه الحادثة تمثل اعتداء عليها وعلى عناصرها وعلى الدولة الليبية ، وتعد خرقا فاضحا للقوانين الليبية التي تمنع الخطف والاعتداء والقبض على المواطنين من قبل أشخاص أو جهات مارقة .

(وال)

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى