انت هنا : الرئيسية » اخبار عالمية » بورصات العالم تتراجع ومخاوف بشأن الاقتصاد العالمي

بورصات العالم تتراجع ومخاوف بشأن الاقتصاد العالمي


سجلت البورصات في العالم تراجعا جديدا عند بدء المداولات أمس وسط اجواء من الهلع نتيجة توقعات مقلقة للاقتصاد العالمي ومخاوف من انتشار عدوى ازمة الديون في منطقة اليورو. وبلغ التراجع نسبة 2.16 بالمئة في بورصة لندن و1.14 بالمئة في باريس و2.48 بالمئة في فرانكفورت و0.38 بالمئة في ميلانو. اما بورصة مدريد فسارت عكvس التيار وارتفعت 0.12 بالمئة.

وساد القلق اسواق المال في كل القارات. فقد تراجعت بورصة طوكيو 3.72 بالمئة أمس وهونغ كونغ 4.29 بالمئة. وكانت البورصات الأمريكية قد منيت الخميس بخسائر فادحة فقد سجلت وول ستريت تراجعا كبيرا اذ خسر مؤشر داو جونز 4.31% متدنيا الى المستوى الذي كان عليه في ديسمبر الماضي كما تراجع مؤشر ناسداك 5.08%.

وعلى الجانب الآخر للاطلسي، قليلة هي الاخبار المطمئنة حول المشاكل في منطقة اليورو. فخطاب رئيس البنك المركزي جان كلود تريشيه الذي وعد بعمليات شراء جديدة للديون لم يؤثر كما كان متوقعا على المستثمرين. وهؤلاء كانوا يأملون ان تشمل هذه العمليات ايطاليا واسبانيا لكن تريشيه التزم الصمت في هذا الشأن.

وعلى الفور ارتفعت علاوات المخاطر المفروضة على اسبانيا وايطاليا في سوق الديون صباح أمس الى اعلى مستوى تاريخي يسجل بالمقارنة مع المانيا، الدولة المرجعية في منطقة اليورو، على خلفية مخاوف من انتقال ازمة الديون في منطقة اليورو إلى هذين البلدين. وأعلن البلجيكي لوك كون احد اعضاء مجلس حكام المصرف المركزي الاوروبي انه لا يستبعد شراء سندات ديون ايطالية او اسبانية شرط ان تبذل الدولتان الجهود اللازمة.

وقال كاميرون بيكوك المحلل لدى شركة ايه جي ماركتس ان البورصات التي تشهد تقلبات منذ اكثر من اسبوع “في حالة من الهلع المطلق” وهي “لا تحظى بأي دعم تقريبا ولو ان الاسهم باتت الآن متدنية الاسعار الى حد كبير”.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى