انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » بعد مجزرة الحرس الجمهوري ضد أنصار الرئيس المصري محمد مرسي.. مجلس شورى علماء مصر يرفض دعوة السيسي للحوار

بعد مجزرة الحرس الجمهوري ضد أنصار الرئيس المصري محمد مرسي.. مجلس شورى علماء مصر يرفض دعوة السيسي للحوار

بعد مجزرة الحرس الجمهوري ضد المصلين خلال صلاة الفجر أمس صرح مصدر مقرب من مجلس شورى العلماء أن الفريق عبد الفتاح السيسي تواصل مع مشايخ مجلس شورى العلماء أمس الأحد طالبا الاجتماع معهم للتباحث حول حل الأزمة المصرية الحالية و أكد المصدر الي رفض ذكر اسمه أن المشايخ رفضوا الاجتماع الفريق السيسي.

يذكر أن مجلس شورى العلماء هو كيان غير حكومي يضم عددا من كبار علماء و دعاة الحركات الاسلامية و من أشهرهم المشايخ محمد حسان و سعيد عبد العظيم و وحيد بالي و أبو اسحق الحويني و مصطفى العدوي

و من جهته أكد القيادي الاخواني البارز د. محمد البلتاجي أنه تجري الآن ما وصفه بتحركات (مخابراتية أمنية) لشق الصف الوطني/الاسلامي بعرض الحكومة على احد الشخصيات المحسوبة(تاريخيا) على التيار الاسلامي، وتكليف شخصيات اخوانية سابقة بجذب شباب الاخوان الى دائرة الحوار (تحت سقف الانقلاب العسكري) و أكد البلتاجي أن هذه المحاولات ستفشل في شق الصف الوطني/الاسلامي، مشيرا الى الرفض الشعبي الوطني من كل التيارات لهذا الانقلاب اجمالا بصرف النظر عن اية تفاصيل، مضيفا : سيرفض احرار الاخوان كما سيرفض احرار كل التيارات الوطنية اي رئيس حكومة ياتي على ظهر الدبابة بانقلاب عسكري. و اشار البلتاجي الى أن العنوان الذي اختارته جريدة اليوم السابع بتوجيه المخابرات لشباب الاخوان المدعوين لمائدة الحوار هو لفظ أحرار الاخوان.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى