انت هنا : الرئيسية » اخبار عالمية » بدء المرحلة الثانية من عملية الاتحاد الأوروبي ضد مهربي البشر

بدء المرحلة الثانية من عملية الاتحاد الأوروبي ضد مهربي البشر

الاتحاد الأوروبي سفن حربية

أطلق الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء المرحلة الثانية من عمليته العسكرية “يونافور ميد” والتي سميت الآن “صوفي” وتهدف إلى مكافحة مهربي البشر في المياه الدولية بالبحر المتوسط قبالة السواحل الليبية.

وكانت الدول الـ 28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قد أعلنت خلال الاجتماع الوزاري – الذي عقد في الـ 14 من شهر سبتمبر الماضي  – أن الظروف توافرت للانتقال بعملية “نايف فور ميد” إلى المرحلة الثانية شريطة ألا تدخل المياه الإقليمية الليبية حيث سيجيز هذا القرار للسفن البحرية اعتراض ومصادرة المراكب التي يشتبه بأنها تحمل مهاجرين غير قانونيين.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدث باسم العملية الكابتن فابيو يانيلو  أمس الثلاثاء تأكيده إطلاق المرحلة الثانية للعملية حيث يتكون أسطولهم من حاملة الطائرات الإيطالية “كافور” والفرقاطة الفرنسية “كوربيه” وسفينتين ألمانيتين وسفينة بريطانية وأخرى إسبانية.

كما يتوقع – بحسب وكالة الأنباء الفرنسية – أن تنضم إلى الأسطول ثلاث سفن حربية وضعتها في التصرف بحرية سلوفينيا وبريطانيا وبلجيكا قبل نهاية الشهر الحالي لإكمال القطع الحربية، ويضم الأسطول أيضا أربع طائرات و1318 جنديا.

وكانت المرحلة الأولى من العملية العسكرية التي أقرها الاتحاد الأوروبي قد دخلت حيز التنفيذ في نهاية يونيو الماضي، حيث اقتصرت على مراقبة شبكات المهربين التي ترسل المهاجرين غير القانونيين بمراكب غير صالحة انطلاقاً من سواحل البحر الأبيض المتوسط باتجاه أوروبا.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى