انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » انفجار بيروت يودي بحياة ثمانية على الأقل

انفجار بيروت يودي بحياة ثمانية على الأقل

أسفر انفجار ضخم بسيارة ملغومة في وسط بيروت عن مقتل ثمانية اشخاص من بينهم مسؤول امني واصابة نحو 80 شخصا وزاد المخاوف من ان الحرب في سوريا المجاورة تفاقم التوترات في لبنان.

وقال مسؤول لبناني لرويترز ان من بين القتلى العميد وسام الحسن رئيس فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي. وقاد الحسن تحقيقا كشف مؤخرا عن مخطط تفجيرات وأدى الي القبض على سياسي لبناني مؤيد لسوريا.

وربط محللون بين التفجير -الذي يعيد الي الذاكرة مشاهد مؤلمة من الحرب الاهلية التي عصفت بلبنان بين عامي 1970 و1990- وبين تصاعد التوتر بين الطوائف اللبنانية المنقسمة بشان الصراع في سوريا.

وقع الانفجار في شارع يضم مكتبا لحزب الكتائب المسيحي المناهض لدمشق قرب ساحة ساسين في حي الأشرفية الذي تقطنه غالبية مسيحية.

وأدان سامي الجميل زعيم حزب الكتائب والخصم القوي للرئيس السوري بشار الأسد وعضو البرلمان اللبناني الهجوم.

ودعا الجميل -الذي اغتيل شقيقه في نوفمبر تشرين الثاني 2006- الدولة للنزول لحماية المواطنين لان التلكؤ غير مقبول بعد الآن ولا يمكن الاستمرار في هذه الأوضاع وأضاف أنه كان يطلق التحذيرات منذ عام.

وتدور الحرب في سوريا والتي قتل فيها 30 ألف شخص على مدى التسعة عشر شهرا الماضية بين المعارضة التي يقودها السنة في مواجهة الاسد الذي ينتمي للطائفة العلوية.

وانقسمت الطوائف الدينية اللبنانية بين اولئك الذين يؤيدون الاسد واولئك الذين يؤيدون المعارضة المسلحة التي تحاول الاطاحة به.

وقع الانفجار في ساعة الذروة عندما كان كثير من الآباء يصطحبون أولادهم من المدارس وأطلق سحابة كثيفة من الدخان الأسود.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى