انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » اليونسيف تعبر عن قلقها حول تدهور خدمات المياه والصرف الصحي في سوريا

اليونسيف تعبر عن قلقها حول تدهور خدمات المياه والصرف الصحي في سوريا

عبرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف ” عن مخاوفها من إصابة الأطفال السوريين بالأمراض نتيجة للأضرار الجسيمة التي لحقت بشبكات المياه والصرف الصحي . وقالت اليونيسف بعد تقييم أجرته حول قطاعي المياه والصرف الصحي إن إمدادات المياه في مناطق النزاع بلغت ثلث ما كانت عليه قبل الأزمة، إذ يحصل السكان في تلك المناطق على خمسة وعشرين لتراً من الماء يومياً، مقارنة بخمسة وسبعين لتراً كانوا يحصلون عليها قبل عامين. وأوضحت المتحدثة باسم اليونيسف ماريكسي ميركادو في مؤتمر صحفي أمس أن الأسباب الرئيسية وراء تفاقم شح المياه هو انقطاع التيار الكهربائي ونقص الوقود والصيانة والأضرار التي لحقت بالبنية التحتية. وأشارت اليونيسف إلى أن الأسر تعتمد على شراء المياه من صهاريج المياه المتنقلة ، وتحتاج أسرة مكونة من سبعة أفراد الى صهريج كل خسمة عشر يوماً، بتكلفة قدرها خمسة عشر دولاراً، وهو فوق قدرة الكثير من الأسر ، غير أن مياه الصهاريج عادة ما تكون ذات نوعية رديئة أو غير معروف مصدرها. كما أظهر التقرير أن الأطفال والنساء في المناطق المتضررة يواجهون مخاطر صحية وبيئية لأن عمليات معالجة مياه الصرف الصحي انخفضت إلى النصف، كما أن عمليات جمع النفايات المنزلية والتخلص منها قد انخفضت بشكل كبير.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى