انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » المقريف: ينفي الاعتداء على الثوار المبتوري الأطراف المعتصمين داخل قاعة المؤتمر الوطني العام

المقريف: ينفي الاعتداء على الثوار المبتوري الأطراف المعتصمين داخل قاعة المؤتمر الوطني العام

 وصف رئيس المؤتمر الوطني العام “محمد المقريف” ما تردد من إشاعات حول تعرض الثوار المبتوري الأطراف المعتصمين داخل قاعة المؤتمر للاعتداء أو الإيذاء بأنه غير صحيح ويجافي الواقع والحقيقة ، لان عناصر الداخلية والأمن الرئاسي هم من تعرضوا للإيذاء من طرف الشباب المعتصمين مما أسفر عن إصابة أربعة منهم . وأكد الدكتور ” محمد المقريف ” في كلمة ألقاها مساء الأحد عبر قناة ليبيا الوطنية حول هذه الحادثة أن عناصر وزارة الداخلية والأمن الرئاسي التزموا بالأوامر والتعليمات الصادرة إليهم بشكل كامل والتي شددت على عدم استخدام القوة أو العنف أو السلاح مع المعتصمين داخل المؤتمر الوطني العام . كما أكد الدكتور ” المقريف ” أن المؤتمر الوطني العام لن يرجع عن قراره بإخلاء مقر المؤتمر من مقتحميه وسيشكل لجنة قانونية للتحقيق في الحادثة وأحداث الشغب التي صاحبتها والتعامل بشكل قانوني وحازم مع المتسببين فيها . وشجب رئيس المؤتمر الوطني العام استخدام السلاح والعنف وتخريب المؤسسات وعدم احترام الشرعية ، مشيرا إلى أن المساس بالمؤتمر الوطني العام يعد مساسا باختيارات الشعب الليبي وإجهاضا لحلم بناء الدولة الذي استشهد من أجله آلاف الليبيين . وعبر عن الأسف الشديد لمحاولات من وصفهم بـ ” المرجفين ” تصوير الأمر على غير حقيقته عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي ، وناشد وسائل الإعلام نقل الأخبار بكل دقة ومصداقية وأمانة والابتعاد عن المبالغة والتهويل لما لها من اثر سلبي على استقرار البلاد وأمنها . وأعرب عن تفهم المؤتمر الوطني العام للظروف الصعبة التي يعيشها هؤلاء الشباب واستعداداه للتعاون مع الحكومة لإصدار كافة القرارات المناسبة لهم ولغيرهم من ضحايا جرائم النظام المنهار وبذل كافة الجهود لإنصافهم جميعا وإيصال حقوقهم إليهم كاملة . وأوضح الدكتور “المقريف” أن قرار إخلاء قاعة المؤتمر الوطني العام الذي تم تنفيذه صباح اليوم اتخذ بعد رفض الشباب المعتصمين جميع المساعي التي بذلت لإقناعهم بإخلاء القاعة رغم تلبية جملة من مطالبهم ، مشيرا إلى القانون رقم 4 لسنة 2013 الذي أصدره المؤتمر الوطني بشأنهم ولبى جملة من مطالبهم ، وكذلك الحوار الذي أجرته الحكومة المؤقتة معهم لطمأنتهم بالاستجابة لمطالبهم ، ومحاولات مؤسسات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية لإقناعهم بقبول العروض التي عرضتها الحكومة المؤقتة عليهم . ودعا رئيس المؤتمر الوطني العام الشعب الليبي للوقوف صفا واحدا في وجه كل من يحاول إحباط وإفشال المشروع الوطني ، مؤكدا أن المؤتمر لن يؤل جهدا في سبيل القيام بالواجبات والمسؤوليات الملقاة على كاهله على أكمل وجه .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى