انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » المقاطعون لتأسيسية الدستور يشترطون العودة للهيئة بسحب المسودة الأخيرة

المقاطعون لتأسيسية الدستور يشترطون العودة للهيئة بسحب المسودة الأخيرة

قال الأعضاء المقاطعون للهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، لوفد الهيئة الذي زار طرابلس خلال اليومين الماضيين، إنه عند استجابة الهيئة وسحبها لمسودة لجنة العمل الأخيرة بأنهم عل استعداد لمناقشة كافة القضايا الجدلية.

وأوضح الأعضاء المقاطعون في بيان صدر أمس الجمعة أن القضايا الجدلية في المسودة الأخيرة، موجودة في أبواب السلطة التشريعية، والسلطة التنفيذية، وباب الحكم المحلي، والثروات الطبيعية، والعاصمة.

وأضاف البيان أنه بالوصول لاتفاق حول القضايا الجدلية ، يستكمل المسار الدستوري وتعتمد المسودة النهائية، وتعرض على الشعب الليبي للاستفتاء حولها.

وأكد الأعضاء المقاطعون تمسكهم بالثوابت الوطنية كأساس لصياغة الدستور، ومبادئ المواطنة، والعدالة، والمساواة بين الليبيين دون أي تمييز، واعتماد معايير الجدارة والكفاءة بعيدا عن المحاصصة، والجهوية، والقبلية.

وأوضح البيان أن الأعضاء المقاطعين قاموا بشرح للوفد الزائر أسباب جوهرية تتعلق بمنطلقات صياغة الدستور والتي تمت الإشارة إليها في البيانات الصادرة عن الأعضاء المقاطعين، مشيرا أن الوفد أبدى تفهمه للملاحظات وتأسف لعدم إحاطتهم الكاملة بملابسات الموضوع .

ولفت إلى أن الوفد الذي جاء من المنطقة الشرقية والجنوبية، لا يحمل معه أي تفويض أو مقترح معين.

ويذكر أن الأعضاء المقاطعين للهيئة (9 ) أعضاء من المنطقة الغربية، وهم (سالم كشلاف، واعتماد المسلاتي، والبدري الشريف، ومحمد التومي، وضو المنصوري عون، وصالح شاكر، وعبدالباسط النعاس، والعربي السويسي، ومحمد الصاري).

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى