انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » المستشار “مصطفى عبدالجليل” : ثورة (17) فبراير ثورة كل الشعب الليبي

المستشار “مصطفى عبدالجليل” : ثورة (17) فبراير ثورة كل الشعب الليبي

 أكد رئيس المجلس الوطني الانتقالي المستشار “مصطفى عبدالجليل” أن ثورة (17) فبراير هي ثورة كل الشعب الليبي ولم يتبناها أحد وأن جميع الليبيين معنيين بالمحافظة عليها… وقال المستشار “عبدالجليل” في مداخلة مع قناة الجزيرة إنه عندما قامت هذه الثورة فان جميع الليبيين قد هبوا للمطالبة بإسقاط نظام الطاغية القذافي واتحدوا في سبيل ذلك وتحقق لهم النصر بفضل الله سبحانه وتعالى وبنصرة الأشقاء والأصدقاء … وردا على سؤال بشأن الأيدي الخفية التي تعمل على زعزعة الوضع في ليبيا قبيل الانتخابات وتأجيج الصراعات ، أكد “عبد الجليل” أن المعلومات الاستخباراتية تشير إلى أن أعوان وازلام النظام السابق لازالوا يحاولون إيقاظ الفتنة بأي موضع تكون هناك فيه بصيص أمل لهذه الفتنة … وأضاف المستشار”عبد الجليل” أن الثوار هم وقود هذه الثورة وهم الشعلة التي أضاءت شمس ليبيا بالحرية والقوة الحقيقية على الأرض الا أنهم لازالوا يمتنعون عن الانضواء في المجال العسكري والمجال الأمني ، بالرغم من ما توفره لهم وزارتي الدفاع والداخلية من متطلبات ، بحجة أن يكون استيعابهم عن طريق مجموعات …

 

وأكد “عبدالجليل” أنه ليس هناك مخاوف من استيعاب الثوار كمجموعات وأن ليبيا تتسع للجميع و أمنها فوق الجميع ، مبينا أن المسئولين في وزارتي الدفاع والداخلية لديهم وجهات نظر في أن يتم استيعاب هؤلاء كأفراد وهو ما يواجه مشاكل فيما يتعلق بانضمام الثوار … وبشأن انتخابات المؤتمر الوطني أوضح “عبدالجليل” أن الانتخابات ستجري في موعدها المحدد وهو التاسع عشر من شهر يونيو القادم ، وأن ليس هناك أي مؤشر على تأجيلها ، مشيرا إلى أن هناك بعض المصاعب في قانون الانتخابات التي ربما يستلزم الأمر تقصير بعض المواعيد خاصة في مواعيد الطعن على بعض المرشحين … ودعا المستشار عبد الجليل العوائل والأسر الليبية المتواجدة في الدول المحيطة وخارج ليبيا للعودة إلى ليبيا ، مؤكدا على أن الحكومة الليبية جهزت سجون آمنة لكل من يسلم نفسه كما وفرت أيضا قوة حماية لبيوت ومنازل هذه الأسر للعودة إلى ليبيا في أمان تام وأن المطلوبين ستتم محاكمتهم أمام المحاكم الليبية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى