انت هنا : الرئيسية » اقتصاد » المركزي يندّد بالاعتداء على مقرّه في بنغازي ويصفه بالجريمة النّكراء

المركزي يندّد بالاعتداء على مقرّه في بنغازي ويصفه بالجريمة النّكراء

ندّد مصرف ليبيا المركزي بأقوى عبارات الإدانة الاعتداء على مقره في بنغازي٬ واصفاً الاعتداء بالجريمة النّكراء٬ محذّراً من تبعات هذه “السابقة الخطيرة” وتداعياتها الوخيمة داخلياً وخارجياً على الجميع.

وأوضح المصرف في بيان أن “عصابات مسلحة” اعتدت على مقرّ المصرف في بنغازي، بعد محاولات عدة لاقتحامه خلال الفترة الماضية، معتبراً الاعتداء تصعيداً خطيراً يطال قوت الشعب الليبي وتروثه، ويُهدّد بانهيار آخر خطوط الدفاع عن الدولة الليبية.

وأكد المصرف أن الاعتداء يُعدُّ اعتداءً على رمز سيادة الدولة الليبية، فيما عمل المصرف جاهداً طيلة الفترة الماضية على النأي به عن أي خلافات سياسية، وأن يكون مؤسسة الليبين جميعاً في كافة أرجاء البلاد.

ودعا البيان كافة أبناء الشعب الليبي٬ من مؤسسات المجتمع المدني، والنُّخَب والمثقفين، وأعيان المدن والقبائل الليبية، وخاصة أهلنا في المنطقة الشرقية إلى التكاتف معاً والعمل بجديّة للضغط على المتورطين في حادث الاعتداء الآثم للانسحاب فوراً والتّوقف عن أيّة أعمال عدائية تَطال مقدرات الشعب الليبي وثروثه.

كما حثّ المصرف على اللّجوء إلى طاولة الحوار والتفاوض، قائلاً إنها السبيل الوحيد الذي سينقل البلاد إلى برّ الأمان ويحفظ وحدة وسلامة أراضيها، ويجنبها استمرار ويلات الحرب وأضرارها المادية والمعنوية.

وكانت قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر قد اقتحمت فرع مصرف ليبيا المركزي ببنغازي قبل عصر اليوم الأربعاء.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى