انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » المرغني: تمت السيطرة على التمرد الحاصل بسجن الرويمي بعد إصابة 4 أفراد من الشرطة بجروح ومثلهم من السجناء

المرغني: تمت السيطرة على التمرد الحاصل بسجن الرويمي بعد إصابة 4 أفراد من الشرطة بجروح ومثلهم من السجناء

عقد وزير العدل بالحكومة المؤقتة صلاح المرغني مؤتمرا صحفيا مساء، اليوم الاثنين، رفقة رئيس الشرطة القضائية محمد بشة والمتحدث الرسمي باسمها أحمد أبوكراع حول التمرد الحاصل بسجن الرويمي بمنطقة عين زارة في العاصمة.

ونفى المرغني خلال المؤتمر وقوع أي وفيات أثناء عملية التمرد لافتا إلى إصابة أربعة أفراد من الشرطة القضائية ومثلهم من السجناء المتمردين.

وأضاف “تمرد السجناء بسبب التأخير في عدم عرضهم على القضاء والنيابة لأمور عدة منها عدم توفر بيئة آمنة مناسبة” إلا أن المسئولين عن السجن تصرفوا بحكمة وعقلانية مع الحالة.

وأكد المرغني أن حالة التمرد بسجن الرويمي ليست بالجديدة في ليبيا وأن أكبر عملية للتمرد سُجلت مؤخرا بسجن الكويفية في بنغازي وكلها ترتبط بحوادث سياسية منها تأخر تفعيل الجهاز القضائي.

وأشار وزير العدل إلى أن التمرد حصل عند الساعة الثانية من ظهر اليوم عندما أقدم السجناء على حرق بعض أغراضهم داخل السجن و نزع أبواب العنابر في محاولة منهم للفرار إلى الخارج قبل أن تتم السيطرة الكاملة على العملية نافيا في الوقت نفسه أن يكون هناك أي تنسيق بين المتمردين داخل السجن وجماعات أخرى خارجه خلافا لما حصل في سجن الكويفية ببنغازي.

كما أكد المرغني أنه لدى رجال الشرطة تعليمات تمنعهم من اتخاذ أي خطوة تُنتهك خلالها حقوق الإنسان السجين خاصة وأن سجناء الرويمي متهمون بقضايا عسكرية بحتة إذ أن معظمهم ممن انخرط في التطوع للقتال إلى جانب صفوف كتائب القذافي إبان اندلاع حرب التحرير في فبراير قبل عامين.

وكالة أنباء التضامن

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى