انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » المجالس المحلية والأعيان والحكماء والشورى بجبل نفوسه يرفضون بيان ملتقى الوفاق الوطني الذي طرح في اجتماع السواني

المجالس المحلية والأعيان والحكماء والشورى بجبل نفوسه يرفضون بيان ملتقى الوفاق الوطني الذي طرح في اجتماع السواني

عقد بمنارة المجاهد “محمد فكيني” بمدينة الرجبان أمس الأحد ، ملتقى تشاوري للمجالس المحلية والشورى بمدن جبل نفوسه ، وذلك لمناقشة البيان الختامي لمؤتمر الوفاق الوطني بسواني بني آدم . وأعلن المشاركون في الملتقى ، رفضهم لمبادرة الوفاق الوطني للقبائل والمدن الليبية التي طرحت في اجتماع السواني يوم 15 يناير الجاري ، والتي عرض فيها مقترح تشكيل مجلس شيوخ ليبيا . وناقش الملتقى ، الوضع الأمني على طريق الجبل – طرابلس وغريان – طرابلس وما يتعرض له المسافرون من أهالي الجبل من سطو مسلح خلال الفترات الماضية ، والذي قابله اتخاذ موقف صارم من قبل مجالس الجبل ، وذلك بمقاطعة المنطقة التي تحدث فيها عمليات السطو اقتصاديا . كما عرضت خلال هذا الملتقى ، مبادرة المجلس المحلي والمؤسسات المجتمع المدني نالوت ، والتي تنص على أن يتولى رؤساء المجالس المحلية زمام الأمور بدل أعضاء المؤتمر الوطني العام . وأكدت مجالس وأعيان وحكماء في الجبل في بيانهم الختامي ، تحفظهم على ما جاء في بيان ملتقى الوفاق الوطني للقبائل الليبية المنعقد في السواني بني آدم ، لأنه لا يمثل جميع القبائل والمدن الليبية ، حيث أن مدن جبل نفوسه وغيرها من المدن لم تشارك ، إضافة إلى أنه لم يشر إلى أسماء القبائل التي شاركت فيه ولا الجهة المنظمة له . وأوضحت مجالس وأعيان وحكماء الجبل في بيانهم ، أن ملتقى الوفاق الوطني تناول في بيانه ، ( استعادة هيبة الدولة الليبية وبحدودها البرية والبحرية وتطبيق القانون والنظام وإنهاء شرعية الثورة ) ، وهذا لا يجوز قبل إقرار الدستور . وتساءلت المجالس على أي أساس استند ملتقى الوفاق لبناء مجلس شيوخ ليبيا طالما طالب بيانهم بإنهاء الشرعية الثورية .. رافضين قيام أي جسم سياسي ينشأ بدون أساس قانوني أو دستوري ويحل محل الشرعية المنتخبة . وكلّف بيان مجالس وأعيان وحكماء الجبل ، المجالس العسكرية والثوار بمناطق الجبل باتخاذ ما يرونه مناسبا لاستتباب الأمن ، وتحقيق أهداف ومبادئ ثورة 17 فبراير . 

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى