انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » المجالس المحلية للواحات ترفض ما يعرف بحكومة إقليم برقة

المجالس المحلية للواحات ترفض ما يعرف بحكومة إقليم برقة

عبّر رؤساء المجالس المحلية لمدن الواحات لأجواء لبلاد اليوم الجمعة عن رفضهم ما يعرف بالمكتب التنفيذي لحكومة إقليم برقة وإعلان المنطقة الشرقية إقليما فيدراليا، دون الرجوع إلى استفتاء للشعب الليبي.
وقال رئيس المجلس المحلي جالو “احمد اطوير”: إن إعلان حكومة المكتب السياسي لإقليم برقة مبني على الميثاق الأول الذي أعلن في راس الانوف في 17 أغسطس الماضي، وهو إعلان يربك الشعب الليبي في الوقت الحالي.
وأضاف “اطوير” أنهم يستنكرون هذا الإعلان ويرفضونه بكل أشكاله وأن هذا الاعلان سابق لأوانه قبل إعلان الدستور الذي يحدد شكل الدولة سواء أكان فيدراليا أم بنظام الإمارة أم غيرهما.
من جهته عبّر رئيس المجلس المحلي أوجلة “علي محمد مدونة” عن رفض المجلس وأعيان المدينة ما يعرف بإقليم برقة، معتبرين أن هذا الإعلان يصاغ في الدستور وليس بإعلان فئة معينة دون استفتاء كما أنه يتطلب الرجوع إلى الشعب الليبي كافة وليس في مدن الشرق فقط.
وقال رئيس المجلس المحلي اجخرة “عبد المالك علي”: إن مدن الجنوب الشرقي شكلت اتحاد مدن الواحات والذي يضم جالو اوجلة اجخرة تازربو الكفرة؛ لأن هذا الاتحاد يحتوي على 85 % من إنتاج النفط إضافة إلى مياه النهر وله الحل والربط في النفط والمياه، حسب تعبيره.
وأكد “علي” أنهم يرفضون ما يعرف بالمكتب السياسي لحكومة إقليم برقة رفضا تاما، وأنهم مع اتحاد ليبيا وليس مع تجزئتها، لكن مع ضمان حقوق المدن الشرقية بالكامل في نظام إداري غير مركزي.
يشار إلى أن مدينة أوجلة شهدت اجتماع مجلسها المحلي ومجلس الشورى وحكماء المدن الشرقية لحل أزمة الهلال النفطي وإغلاق عدد من الموانئ بها، على خلفية ما يعرف بالمكتب السياسي لحكومة إقليم برقة، حسب رئيس المجلس المحلي جالو.

أجواء لبلاد

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى