انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » المؤتمر الوطني العام يعبر عن أسفه من عدم جهوزية “الطرف الآخر” والبعثة الأممية لطرح حلول حقيقية للأزمة الليبية

المؤتمر الوطني العام يعبر عن أسفه من عدم جهوزية “الطرف الآخر” والبعثة الأممية لطرح حلول حقيقية للأزمة الليبية

المؤتمر الوطني العام يعبر عن أسفه من عدم جهوزية

عبر فريق الحوار المفوض من المؤتمر الوطني العام، عن أسفه الشديد ودهشته من عدم جهوزية “الطرف الآخر” والبعثة الأممية لطرح حلول حقيقية تنظيمية تصب في المسار التفاوضي المقبول وفقا للأسس والمعايير المتعارف عليها في هذا الصدد.
وأكد فريق الحوار المفوض من المؤتمر الوطني العام في بيانٍ له تحصلت “وكالة أنباء التضامن” على نسخة منه، أنه ” سعى بكل طاقاته وإمكانياته إلى تبني المواقف المرنة التي تمهد الطريق المؤدي إلى الحلول العملية والواقعية التي يمكن القبول بها وبالتالي استمرارها وصمودها أمام الحواجز والعقبات التي ستعترضها حتما أوان تنفيذها”.
وأضاف البيان، أن ” فريق الحوار بالمؤتمر الوطني العام إذ يعيد التأكيد من جديد مرارا تمسكه بأن الحوار هو المسار الأمثل للوصول إلى حل حقيقي للأزمة الليبية، فإنه يعرب عن شكره وامتنانه للدور التاريخي الذي قامت به المملكة المغربية الشقيقة في احتضان هذا الحوار”.
كما عبر البيان، ” عن قلقه من موقف المجتمع الدولي الداعم للطرف اللادستوري في الأزمة الليبية والإعراض عن أحكام السلطة القضائية التي تمثل عنوان الحقيقة واتخاذ مواقف تتجاهلها مما أدى إلى استقواء الطرف الآخر وتعاليه عن سلوك سبل أدبيات الحوار التي تقتضي الجلوس في مواجهة الطرف الآخر بهدف ضمان بلوغ النتائج المرجوة من الحوار”.
وأشار البيان، إلى المستجدات الميدانية المتزامنة مع الجلوس على مائدة التفاوض التي تمثلت في محاولة الاقتحام المسلح للعاصمة من قبل مليشيات خارجة عن الشرعية ، والقصف الجوي على المطارات المدنية في طرابلس و زوارة وأماكن أخرى، مستغلة فرصة انهماك قوات الجيش الليبي التابعة لرئاسة الاركان بالمؤتمر الوطني العام في قتال ودحر المليشيات الإرهابية والمتطرفة والقوى المضادة للثورة المتحالفة معها في سرت والنوفلية، ناهيك عن التصريحات غير المسؤولة التي تنطلق ممن يسمون أنفسهم الحكومة المؤقتة ورئاسة اركانها ورئيس ما يسمى بالبرلمان اللأدستوري والتي تؤثر سلبا على مسار الحوار وتضع العراقيل أمامه، بحسب البيان.
ولفت البيان، إلى أنه قد رفع تقريرا للمؤتمر الوطني بشأن هذه الاحداث وتداعياتها وذلك لاتخاذ ما يلزم بشأنها .
ودعا فريق الحوار المفوض من المؤتمر الوطني العام في ختام بيانه، المجتمع الدولي لإدانة هذه الأعمال ومعاقبة كل من يعوق العملية السلمية للأزمة الليبية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى