انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » الغرياني: الخروج يوم السابع من فبراير يدخل البلاد في فوضى

الغرياني: الخروج يوم السابع من فبراير يدخل البلاد في فوضى

قال مفتي عام ليبيا الشيخ الصادق الغرياني ضمن برنامج الإسلام والحياة، إن الخروج يوم السابع من فبراير القادم لا يجوز؛ لأن هذا سيدخل البلاد في فوضى.

وبيّن الغرياني في برنامجه الذي عرض اليوم الأربعاء على قناة ليبيا الوطنية، أن هناك توافقا وخارطة طريق وجسم شرعي موجود وعنده شهور محدودة يجب التسليم له والاستمرار في هذا الوضع.

وطالب الغرياني الليبيين بالتجمع والوقوف معا على كلمة حق واحدة، وعدم الالتفات للقنوات المغرضة التي ولاؤها لجهات معينة- حسب تعبيره.

وشبه الغرياني خطاب رئيس المكتب السياسي لحزب تحالف القوى الوطنية عبدالمجيد مليقطة بـ “خطابات القذافي، الذي يتحدث باسم الجماهير”، مشيرا إلى أن ما قاله مليقطة عن عمليات الاغتيال لا أساس له من الصحة، ولاينبغي للمسلم أن ينساق وراء هذا الكلام.

يذكر أن رئيس المكتب السياسي لحزب تحالف القوى الوطنية عبدالمجيد مليقطة قال في مؤتمر صحفي أمس أن الإسلام السياسي هو من يقف وراء عمليات الاغتيالات في البلاد.

تعليقات (1)

  • أنور الطاهر

    أنور الطاهر
    الذين يتحمسون ويحرضون غيرهم للخروج على المؤتمر لماذا لا يتحمسون على أراضي الدولة الزراعية التي تسرق علنا من قبل من خصصت لهم سابقا وباعوها ويبيعونها بتواريخ قديمة للتضليل ويساعدهم من لا يراد إشمالهم في العزل السياسي وتطهير القضاء ، وهم أحالوها ويحيلونها حاليا إلى قطع صغيرة للبناء بأسعار مرتفعة جداً ، هل إستكترتم على أعضاء المؤتمر اإثني عشر ألف دينار في الشهر وهم يحترقون ولم تلقوا بالا بمن أخذ هكتارات عديدة من أرض الدولة الزراعية بالتلاعب وإستغلال النفود وقسمها قطع صغيرة بسعر ٨٠٠ دينار للمتر الواحد …..؟
    منذ 7 ساعات

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى