انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » السوالم: تفعيل مشروع السلاوي وتشكيل لجنة الـ20 لمراجعة العقود الأجنبية

السوالم: تفعيل مشروع السلاوي وتشكيل لجنة الـ20 لمراجعة العقود الأجنبية

كشف مسؤول لجنة الإسكان والمرافق بالمجلس المحلي ببنغازي محمد محمد السوالم أنه سيتم تفعيل مشروع منطقة السلاوي قريبًا، مؤكدًا أن هناك بعض الترتيبات والإجراءات بين وزارة الإسكان والمرافق بالحكومة الانتقالية وجهاز تنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق وهو الجهة المالكة للمشروع.

وأوضح السوالم -في لقاء خاص مع وكالة أنباء التضامن- أنه تم تشكيل لجنة تسمى لجنة الــ”20″ لمراجعة العقود الأجنبية الليبية والعمل على تفعيلها، مؤكدًا أن مشروع السلاوي تم تفعيله وبشكل رسمي في انتظار استكمال بعض الإجراءات فقط، لافتًا إلى أنه لا يمكن مراجعة كافة العقود المحلية ولكن بالإمكان تقييم وتعديل بعض العقود من ناحية الفساد الإداري والمالي إن وجد وليس إلغائها.

وأشار السوالم أن التفويضات المالية المتعلقة بمشاريع صيانة الوحدات السكنية للأحياء سيبدأ في القريب العاجل، فور انتهاء الإشكاليات الإدارية مع بعض المقاولين المشرفين على هذه المشاريع، بالإضافة إلى انتظار استكمال الإجراءات الإدارية مع شركة المحمودة لاستكمال مشروع 800 وحدة سكنية بمنطقة القوارشة، وكذلك هو الحال لمشروع منطقة بوفاخرة السكني.

وأبدى مسؤول اللجنة استغرابه من عدم تفعيل مشروع صيانة مطار بنينا الدولي بعد عقد اجتماع مع الشركة المشرفة على تنفيذ مشروع الصيانة وإحالة كافة الإجراءات لديوان المحاسبة ببنغازي، الذي بدوره أحال الإجراءات لديوان المحاسبة طرابلس والذي لم يرد على هذه الإجراءات دون معرفة الأسباب.

وأضاف أن اللجنة تسعى جاهدةً إلى تفعيل قطاع الإسكان والمرافق بنغازي عن طريق عودة كافة المشاريع الموجودة داخل المدينة وضواحيها قبل ثورة الــ17 من فبراير وقيمتها” 17 مليار د.ل”، مؤكدًا أنه هناك كوادر وكفاءات بالمدينة قادرة على قيادة وتنفيذ هذه المشاريع.

وحول منطقة اللثامة وما تعانيه هذه المنطقة من إشكاليات في المياه والكهرباء ذكر السوالم أن اللجنة تسعى لإيجاد حلول عاجلة وفورية لهذه المشاكل وتم مخاطبة الوزارة بهذا الخصوص، ولكن صعوبة الأمر تكمن في أن المنطقة تقع خارج التخطيط العام للمدينة، موضحًا أنه تم محاولة تفعيل مشروع الوحدات السكنية السريعة كجزء من حل مشكلة هذه المنطقة، الأمر الذي رفض من قبل الوزارة دون إبداء الأسباب.

وفيما يتعلق بظاهرة البناء العشوائي داخل المدينة أوضح السوالم إلى أن هذا الأمر يحتاج إلى تدخل قوي لأجهزة الدولة بالتعاون مع وزارة الإسكان والمرافق، وكذلك محاولة توفير مشاريع للمواطنين كجزء من حل هذه الظاهرة غير الحضارية.

وأكد مسؤول لجنة الإسكان والمرافق بالمجلس المحلي ببنغازي أنه تم مطالبة الوزارة في العديد من المرات بأن تدار كافة مشاريع المدينة فنيًا وإداريًا وماليًا من داخل المدينة للقضاء على المركزية، التي تعاني منها كافة القطاعات وكان رده إيجابي ولكن لم يتم فعل أي شيء حتى هذه اللحظة.

وقال محمد السوالم خلال حديثه إن اللجنة وللأسف لم تقدم شيء يذكر للمواطنين وأننا نشعر بالأسى لهذا الموضوع، ولكن ليس بسبب عدم قدرتنا أو عدم رغبتنا في تقديم خدمات للمواطنين وإنما لعدم توفر الإمكانيات من قبل الحكومة واقتصار دور المجلس المحلي على الدور الإشرافي الرقابي فقط، مؤكدًا على ضرورة توسيع صلاحيات المجلس وتفعيل إدارة الحكم المحلي، وأن المجلس المحلي للمدينة يسعى وبكافة إمكانيته لإنهاء كافة الأزمات التي تعاني منها المدينة.

وطالب بتفعيل قانون رقم 59 الصادر من قبل المجلس الوطني الانتقالي المتعلق بالمحافظات، وإقراره من المؤتمر الوطني العام لتوسيع صلاحيات الحكم المحلي، بالرغم من وجود بعض الملاحظات في بنود هذا القانون والتي تم العمل على تعديلها وستقدم للمؤتمر الوطني العام لاعتمادها، مشيرًا إلى أن رئيس الحكومة الانتقالية المنتخب مصطفى بوشاقور وعد بالاهتمام بالإدارة المحلية خلال اجتماعه بالمجلس المحلي ببنغازي.

وأضاف السوالم أنه تم مطالبة رئيس الحكومة المنتخب بوشاقور بمبلغ “مليار د.ل” لقطاع الإسكان والمرافق وتنفيذ كافة المشاريع المتوقفة والعمل على إنجازها، مؤكدًا أن حكومة الكيب رفضت فيما مضى ميزانية المجلس المقدرة بحوالي “240 مليون د.ل”، بالرغم من توفير الميزانية العامة للدولة والتي لم يصرف منها سوى 15% على حسب تقديري.

وأكد أنه وفي حالة عدم الاستجابة لمطالب المجلس المحلي للمدينة المتكررة وتوسيع صلاحياته ربما سيضطر المجلس لتعليق عمل أعضائه أو تقديم استقالة جماعية لحين الاستجابة لهذه المطالب وتنفيذها.

وكالة أنباء التضامن – أسمــاء الريشي

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى