انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » هيومن رايتس ووتش تؤكد مقتل “عمر بريبش” تحت التعذيب والزنتان ترد

هيومن رايتس ووتش تؤكد مقتل “عمر بريبش” تحت التعذيب والزنتان ترد

 قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية إن أحد الدبلوماسيين الليبيين لقي حتفه بعد 24 ساعة من اعتقاله من قبل ميليشيا متمركزة في مدينة الزنتان.

وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية وفاة القائم بالأعمال الليبي السابق في باريس عمر بريبش في السجن، لكنها لم تقدم أي معلومات عن ظروف وفاته.

وشغل بريبش، 62 عاما، منصب القائم بالأعمال في فرنسا بين عامي 2004 و2008.

ولم تتمكن شبكة CNN من الوصول إلى مسؤولين ليبيين، ومع ذلك، قال سفير ليبيا لدى الأمم المتحدة محمد شلقم الشهر الماضي، إن ليبيا لا توافق على أي اعتداء مماثل.

وقالت المنظمة الحقوقية إن “بريبش اعتقل في 19 يناير/كانون ثاني، ويبدو أنه قد مات من التعذيب يوم الخميس بعد عرض تقرير مبدئي للتشريح.”

وأظهر تقرير تشريح الجثة أن سبب الوفاة شمل العديد من الإصابات الجسدية وضلوع مكسورة، بينما بينت صور من جثمان بريبش، اطلعت عليها هيومن رايتس ووتش، بقعا وندوبا، وإزالة للأظافر.

وتأتي وفاة بريبش وسط تقارير مختلفة عن سوء معاملة المعتقلين، والانتقادات الحادة التي واجهها قادة ليبيا الجدد الذي فشلوا في إرساء سيادة القانون.

بيان رسمي

بسم الله الرحمن الرحيم .. والصلاة والسلام على رسوله الكريم .. اما بعد :-

اولا : نترحم على ارواح شهداء ثورة 17 فبراير المباركه .. ونسأل الله سبحانه وتعالى لجرحانا الابطال الشفاء العاجل .. وعودة كل مفقودينا لاحبتهم وذويهم .. ودوام الامن والأمان في ربوع ليبيا الحبيبة.

ثانيا : اثارت قضية المدعو ( عمر بريبش ) جدلا واسعا في وسائل الاعلام المختلفة .. اثر موته تحت التعذيب بيد بعض من يدعون بأنهم من الثوار .. ونذّكر بأن هذا المدعو ما هو الا احد اتباع الطاغية ومؤيديه .. واثر شكوى مقدمة من مواطن من مدينة الحرابة للسرية التي القت القبض عليه والمتواجدة في العاصمة طرابلس يقول فيها بأن لديه تسجيل صوتي لبيان مبايعة للطاغية المقبور القاه المدعو ( عمر بريبش ) بعد اندلاع ثورة الـ17 من فبراير .. ( وقد تم نشر هذا التسجيل في وقت سابق على صفحاتنا الاعلامية على الفيس بوك ) .. وان المدعو ( عمر بريبش ) هو من قام بتشكيل جحفل أمني من مؤيدي المقبور من تلك المنطقة .. وساهم في عملية صعود كتائب الطاغية لمنطقة الحرابة فوق الجبل الغربي .. وقطع الامدادات عن المدن والثوار شرق مدينة الحرابة وصولا للزنتان.

ثالثا : قام آمر تلك السرية باحضار جثة المدعو عمر بريبش الى مستشفى الزنتان وبها اثار تعذيب ورضوض كثيره ومن ثم قام بتسليم نفسه للجنة الامنية بالمدينة طواعيه.

رابعا : باشرت اللجنة الامنية التحقيق في القضية وتسليم الجثة للطبيب الشرعي لمعاينتها واعداد تقرير حول سبب الوفاة وحالة الجثة بالتفصيل .. والتعرف عليها ثم الاتصال بذويه للحضور.

خامسا : اظهرت النتائج الأولية للتحقيق بأن الذين القوا القبض عليه هم سبعة اشخاص :
زنتاني مقيم في الزنتان .. زنتاني مقيم في طرابلس .. شخص من مدينة زلطن .. شخص من مدينة ترهونه .. شخص من مدينة الرحيبات .. شخصين من طرابلس.

سادسا : صدر امر لسرية القبض بالقبض على المذكورين اعلاه واحضارهم فورا للتحقيق معهم وفي نفس الليلة انطلقت السرية للعاصمة طرابلس .. وبعد التحري والمتابعة تمكنت السرية في اليوم التالي مباشرة بفضل الله من القبض على المتهمين بالكامل.

سابعا : استلمت النيابة بمدينة الزنتان القضية وباشرت التحقيق بشكل رسمي ( حيث ان النيابة في الزنتان معتمدة من قبل وزارة الداخلية ) .. وذلك لان الجثة تم تسليمها لمستشفى الزنتان وهو واقع في نطاق هذه النيابة ووجب عليها التحقيق في الامر.

ثامنا : رغم ان القضيه قد حدثت في العاصمة طرابلس الا ان اللجنة الامنية بالزنتان اخدت على عاتقها تحمل المسئولية ومتابعة المطلوبين والقبض عليهم وجلبهم من العاصمة.

تاسعا : النيابة في مدينة الزنتان تعمل على استيفاء كامل التحقيقات والاثباتات وتسجيل الاعترفات في المحضر الرسمي وإحالة المتهمين والقضيه برمتها للنائب العام.

واذ نؤكد على ان السرية التي ينتمي اليها هؤلاء الافراد هي ليست تابعة للمجلس العسكري الزنتان ولا تتبع اي تشكيل من تشكيلاته بتاتا .. فإننا كذلك لا نتحمل أي مسئولية عنها حتى لو كان فرد من افرادها من سكان مدينة الزنتان .. حيث انه محتجز مع باقي المتهمين وسيحال للقضاء معهم .. ونحن نستنكر بشدة كل انواع التعذيب واساليبه مهما كانت الاسباب .. حتى لو كان المتهم من ازلام النظام السابق وارتكب افضع الجرائم .. ولن نتستر عن أي مجرم .. ونتمنى من الجميع مراعاة شرع الله في الأسرى والمحتجزين وحقوق الانسان فيهم .. وعاشت ليبيا حره أبيه !!

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى