انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » الدكتور الصادق الغرياني يستنكر مقتل مراد القماطي

الدكتور الصادق الغرياني يستنكر مقتل مراد القماطي

الغرياني يستنكر مقتل مراد القماطي

وصف مفتي ليبيا “الصادق الغرياني” في مقال نُشر على موقع دار الإفتاء الليبية اليوم الأحد استهداف قوة الردع الخاصة لآمر الكتيبة (111) مراد القماطي وقتله بالاستهتار بالدماء البريئة.

وقال المفتي إن القماطي ممن عرفوا بالشجاعة والصدق وممن أبلوا بلاء حسنا في الثورة منذ أيامها الأولى، مضيفا أن قوة الردع تهاونت في الدماء المعصومة أثناء قتلها القماطي بقضاء رصاصها الطائش على حياة طبيب شاب في مقتبل عمره كان مارا بالطريق العام.

واستنكر المفتي تبرير قوة الردع مقتل القماطي بأنه يتبع تنظيم داعش، مبينا أن خروج شخص في تسجيل مصور مدعيا تورط القماطي في أمر ما لا يعد دليلا قاطعا إلا بعد التحقق.

وأضاف الغرياني أن شعار محاربة “الدواعش” الذي ترفعه قوة الردع هو نفس الشعار الذي تدمَّر به بنغازي منذ أكثر من عام ونصف، وهو الشعار الذي قتل به قادة الثوار في بنغازي ونحو ثلاثمائة من الدعاة وخطباء المنابر والميادين.

وأوضح الغرياني أنه لا يتمنى لقوة الردع أن تنزلق إلى إباحة الدماء وتدمير الأوطان بالاشتباه والشبهات، منبها قائد قوة الردع وقادة الكتائب الأخرى بأنهم مسؤولون عما يرتكبه أفرادهم من أعمال.

وأشار مفتي الديار إلى أن من يتعاطف مع تنظيم داعش يعطي المبرر للأعداء كي يدمروا بلاد المسلمين، وأنهم أساؤوا إلى الإسلام إساءة لم تبلغها دعوة هدامة في التاريخ، مطالبا هؤلاء المتعاطفين بمراجعة أمرهم قبل تدمير الأمة الإسلامية، حسب قوله.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى