انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » الخارجية الأمريكية تنفي الاتصال بحفتر في “الفترة الأخيرة“

الخارجية الأمريكية تنفي الاتصال بحفتر في “الفترة الأخيرة“

نفت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية جين ساكي وجود اتصال حديث بين الولايات المتحدة واللواء خليفة حفتر، مشيرة إلى أنها “لا تتغاضى عن الأعمال على الأرض ولا تؤيدها، ولم تقدم أي مساعدة فيها”.

وردا على سؤال لأحد الصحفيين إن كانت تقصد بـ”الفترة الأخيرة” تعني أسبوعين أو أكثر قالت إنها أكثر من ذلك رافضة إعطاء الدخول في المزيد من التفاصيل.

وقالت ساكي في مؤتمر صحفي مساء أمس الثلاثاء: “نحن نواصل نداءنا لكل الأطراف لوقف العنف والبحث عن حل عبر الوسائل السلمية. وهناك العديد من الآليات للقيام بذلك من خلال المجتمع الدولي. ونحن على اتصال بطبيعة الحال بالحكومة الانتقالية”.

وكشفت ساكي عن وجود السفيرة الأمريكية بليبيا ديبورا جونز خارج ليبيا بسبب ما وصفته “سفرا مبرمجا من قبل” كاشفة عن عن زيارة للدبلوماسي الأمريكي ديفيد ساترفيلد الفترة الماضية إلى ليبيا.

وقالت ساكي إن ساترفيلد كان في ليبيا حيث أجرى العديد من اللقاءات، مضيفة: “نحن نواصل جمع معلومات عن الموقف الذي يبدو متحركا، ونركز على المساعدة في حل الخلافات على الأرض”.

وكان الموقع الإلكتروني لقناة أي بي سي نيوز قد أفاد بأن واشنطن كلفت ساترفيلد الذي عمل لفترات طويلة بالشرق الأوسط بالملف الليبي، لكن ساكي أكدت أنه لا يزال رئيس بعثة المراقبين المتعددة الجنسيات في سيناء.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى