انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » الحكومة تلوح بإجراءات حيال أزمة الهلال النفطي، وعبدربه يقلل من أهميتها

الحكومة تلوح بإجراءات حيال أزمة الهلال النفطي، وعبدربه يقلل من أهميتها

أجواء لبلاد – انتهت أمس الخميس المهلة التي حددها رئيس الوزراء علي زيدان للمساعي السلمية مع ما يعرف بالمكتب السياسي لإقليم برقة على أن تتخذ الحكومة عقب انتهاء المهلة الإجراءات اللازمة بشأن الأزمة.
وقال رئيس الوزراء على زيدان في مؤتمر صحفي إن المدة المحددة للمساعي السلمية مع ما يعرف بالمكتب السياسي لإقليم برقة انتهت، والحكومة بصدد ترتيب ما ينبغي إعداده، موضحا أن ما تقوم الحكومة بترتيبه مسألة سيعلمها الناس في حينها.
من جهته اعتبر رئيس ما يعرف بالمكتب التنفيذي لإقليم برقة عبدربه البرعصي أن كلام زيدان كلام غير مسؤول وغير صحيح.
وأضاف عبدربه متسائلا هل زيدان يهدد بحرب أهلية رغم أننا فتحنا باب الحوار وأكدنا أن إعلان الإقليم كان ضمن إطار الدولة؟
وفي سياق آخر أكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان لها أمس أنه لم يجر أي اتفاق بينها وبين ما يعرف بالمكتب السياسي لإقليم برقة وهي لم تعط موافقة على أية ترتيبات, مبدئية كانت أم عملية.
فيما نفى عبدربه البرعصي الأنباء المتداولة بشأن إعلانهم الحصول على موافقة الأمم المتحدة المبدئية لبيع النفط، موضحاً أنهم قاموا بتقديم مذكرة للأمم المتحدة لشرح موقفهم بشأن الحراك الفيدرالي وقضية النفط.
وأضاف البرعصي أن المذكرة شملت إيضاحاً بشأن قرارهم بتشكيل مؤسسة للنفط، ورغبتهم في بيع النفط تحت إشراف دولي مؤكدا عدم تلقيهم رداً من الأمم المتحدة.
يذكر أن ما يعرف بالمكتب السياسي لإقليم برقة كان قد أعلن الأسبوع الماضي عن إنشاء مؤسسة وطنية جديدة للنفط.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى