انت هنا : الرئيسية » السلايد شو » الحارسات في الصين

الحارسات في الصين

كين (رويترز) – اضحى اللكم والركل وكسر الزجاج على رأسها من المشاهد اليومية التي تعيشها صن ياياو وهي تطارد حلمها لتصبح حارسة شخصية.

وصن ياياو البالغة من العمر 22 عاما هي واحدة من مجموعة صغيرة منتقاة من النساء الصينيات يتم تدريبهن ليكن حارسات شخصيات لنساء اعمال ثريات وعائلاتهن في ظل ازدياد الطلب بثبات على الحراس الشخصيين مع اتساع الفجوة بين الاغنياء والفقراء وهو ما يجعل مسألة الامان الشخصي مبعث قلق رئيسيا لعدد من اغنى اثرياء الصين.

وقال شين يونغ تشينغ مدير شركة تيان جياو للامن والحراسات الخاصة “في الصين سوق الحراس الشخصيين الرجال ينمو باطراد. لكن زاد منذ العام الماضي توجه السوق والمجتمع نحو الحارسات الشخصيات.”

وأضاف “كثير من نساء الاعمال والمشاهير والنجوم والعديد من افراد عائلاتهم واطفالهم وابائهم يحتاجون جميعا الى حارسات شخصيات للحماية لهذا نركز على تدريب الحارسات الشخصيات بشكل خاص اعتبارا من هذا العام.”

وحوالي 30 في المئة من مليونيرات الصين من النساء وذلك وفقا لمؤسسة (هورون ريبورت) التي تنشر تقريرا سنويا باسماء اغنياء الصين.

وصن هي واحدة من عشر نساء تم اختيارهن من ضمن 20 مرشحة لدورة تمهيدية مدتها اربعة اسابيع في مدرسة تيان جياو التي توفر ايضا دورات لمدة ثمانية اشهر للتدريب على قدرة الاحتمال وفنون القتال والاستطلاع ومهارات الحراسة واللغات وفن التعامل التجاري.

وحارسات المستقبل يتدربن وهن يرتدين ملابس تمويهية على العراك والركل ويتعلمن كيفية نزع السلاح من مهاجمين يحملون مسدسات وسكاكين.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى