انت هنا : الرئيسية » السلايد شو » التونسيون يلقون أجهزة التلفاز على شواطئ البحر

التونسيون يلقون أجهزة التلفاز على شواطئ البحر

صورة: ‏احتجاجا على فساد الإعلام : التونسيون يلقون أجهزة التلفاز على شواطئ البحر

 في خطوة تعد الأولى من نوعها قام مئات الأشخاص المحتجين على أداء الإعلام التونسي، بإلقاء جماعي لأجهزة التلفاز بشاطئ "بوجعفر" بمدينة سوسة الساحلية التونسية، في إشارة رمزية إلى احتجاجهم على "أداء الإعلام في بلادهم"، والذين اعتبروه عقبة أساسية أمام تحقيق أهداف الثورة بانحيازه للثورة المضادة.

جاء ذلك أثناء مسيرة دعت لها اللجنة الجهوية لرابطة حماية الثورة بالمدينة، أمس الأحد، وشارك فيها مئات الأشخاص المحتجين على أداء الإعلام التونسي الذين وصفوه بالفاسد.

وقال عماد دغيج، عضو برابطة الوطنية لحماية الثورة، والذي شارك في التظاهرة، إنها "لقطة رمزية تفيد ضرورة تطهير الإعلام فماء البحر يطهّر"، مضيفا، "نحن نعتبر أن الإعلام يمثل اليوم العقبة الأساسية أمام تحقيق أهداف الثورة بانحيازه للثورة المضادة ورموز التجمع، الحزب الحاكم السابق المنحل ورموز الفساد".

وكانت الرابطة الوطنية لحماية الثورة تأسست رسميًا في شهر يونيو 2012، بعد أن كانت قد تشكلت إثر هروب الرئيس السابق زين العابدين بن علي، وجرت انتخابات لتشكيل قيادة لها شاركت فيها أغلب التيارات المساندة للثورة.‏

احتجاجا على فساد الإعلام : التونسيون يلقون أجهزة التلفاز على شواطئ البحر

في خطوة تعد الأولى من نوعها قام مئات الأشخاص المحتجين على أداء الإعلام التونسي، بإلقاء جماعي لأجهزة التلفاز بشاطئ “بوجعفر” بمدينة سوسة الساحلية التونسية، في إشارة رمزية إلى احتجاجهم على “أداء الإعلام في بلادهم”، والذين اعتبروه عقبة أساسية أمام تحقيق أهداف الثورة بانحيازه للثورة المضادة.

جاء ذلك أثناء مسيرة دعت لها اللجنة الجهوية لرابطة حماية الثورة بالمدينة، أمس الأحد، وشارك فيها مئات الأشخاص المحتجين على أداء الإعلام التونسي الذين وصفوه بالفاسد.

وقال عماد دغيج، عضو برابطة الوطنية لحماية الثورة، والذي شارك في التظاهرة، إنها “لقطة رمزية تفيد ضرورة تطهير الإعلام فماء البحر يطهّر”، مضيفا، “نحن نعتبر أن الإعلام يمثل اليوم العقبة الأساسية أمام تحقيق أهداف الثورة بانحيازه للثورة المضادة ورموز التجمع، الحزب الحاكم السابق المنحل ورموز الفساد”.

وكانت الرابطة الوطنية لحماية الثورة تأسست رسميًا في شهر يونيو 2012، بعد أن كانت قد تشكلت إثر هروب الرئيس السابق زين العابدين بن علي، وجرت انتخابات لتشكيل قيادة لها شاركت فيها أغلب التيارات المساندة للثورة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى