انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » التوقيع بالأحرف الأولى على مسودة اتفاق “السلم والمصالحة ” في الصخيرات وغياب المؤتمر الوطني

التوقيع بالأحرف الأولى على مسودة اتفاق “السلم والمصالحة ” في الصخيرات وغياب المؤتمر الوطني

التوقيع بالأحرف الأولى على مسودة اتفاق

وقع صباح اليوم الأحد توقيع مسودة اتفاق السلم والمصالحة في الصخيرات المغربية بعد مداولات استمرت 9 أشهر في غياب لوفد المؤتمر الوطني العام  في ظل حضور دولي وإقليمي .

تم التوقع بالأحرف الأولى على الاتفاق كلا من وفد الحوار عن برلمان طبرق وعدد من النواب المقاطعين وعدد من مجالس البلديات وعدد من الأحزاب .

من جهته أشاد صلاح الدين مزوار وزير الخارجية المغربي باتفاق السلم والمصالحة معتبرا هذه اللحظة لحظة ميلاد جديد لليبيا كما حث المؤتمر الوطني على الالتحاق للتوقع على هذه الاتفاقية .

في سياق متصل أكد برناندينو ليون أن هذه الخطوة مهمة على الطريق نحو السلام ، مضيفا أن المفاوضات لا يمكن أن تستمر إلى مالا نهاية  ،موضحا إن ما يتعلق بملاحق  الاتفاق تحتاج إلى إجماع من كل الأطراف وهي  تمثل جزء مهما من الاتفاق وأضاف “أنوي عقد اجتماع بين جميع الأطراف  الأسابيع القادمة .”

من جهته قال باشاغا كبير المفاوضين للنواب المقاطعين  في تصريح صحفي  أن المرحلة القادمة ستتضمن مناقشة جميع الملاحظات وسنبدأ مناقشة الملاحق وهي مكملة للمسودة مثل تشكيل الحكومة وآليات اختيارها

وأكد باشاغا أن المؤتمر الوطني العام سيلتحق بالحوار بعد عيد الفطر .وأضاف ان الاتفاق غير مثالي ولكن الحل بحسب باشاغا سيكون مثاليا لليبيا .

من جهته أعلن صالح المخزوم رئيس الوفد الممثل للمؤتمر الوطني أن الوفد لن يوقع على مسودة تشرع ما يقوم به حفتر وتمكنه من مؤسسة الجيش .

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى