انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » البعثة الأممية بليبيا تدين تواصل العنف في البلاد وتدعو إلى إنهائه

البعثة الأممية بليبيا تدين تواصل العنف في البلاد وتدعو إلى إنهائه

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها البالغ من تواصل أعمال العنف في أنحاء البلاد التي تضر بالروح الإيجابية والبناءة لدى المشاركين في الحوار السياسي المنعقد بالمغرب، داعية إلى إنهاء هذا العنف فوراً.

ودانت البعثة في بيان لها أمس الأربعاء، اختطاف جماعة مسلحة لشقيقي عضو مجلس النواب عن مدينة ترهونة أبوبكر أحمد سعيد في طرابلس، و دعت إلى إطلاق سراحهما فوراً، مطالبة الجهات الأمنية وجميع الأطراف المؤثرة في طرابلس ببذل جهودها لضمان عدم تعرضهما لأي أذى.

وشددت البعثة على أن الخطف بغرض الضغط على عضو في مجلس النواب هو عمل غير مقبول، وسيؤثر سلباً على الحوار السياسي، وينبغي عدم التسامح مع مثل هذه الأعمال في الوقت الذي يحاول فيه الليبيين إيجاد الحلول لإنهاء النزاع في البلاد.

ودعت البعثة الأممية في ليبيا الأطراف المتصارعة في مدينة أوباري إلى وقف فوري للقتال، و حذرت من الاعتداء على المدنيين وانتهاكات حقوق الإنسان، منبهة إلى أن هذا القتال يهدد النسيج الاجتماعي في المدينة.

وبينت البعثة أن ثمانية أفراد من أسرة واحدة قتلوا جراء هجوم وقع بترهونة في الأيام الماضية، و قتل كذلك ثمانية أشخاص الثلاثاء الماضي إثر وقوع تفجير انتحاري ببنغازي، إضافة إلى مقتل خمسة آخرين في تفجير انتحاري في سرت أمس الأربعاء، موضحة أن هذه التفجيرات الانتحارية تبين مدى امتداد الإرهاب الذي يستهدف كل الأطراف ويقف في مواجهتها كل الليبيين، بحسب البيان.

يشار إلى أن عدة مناطق مختلفة في بنغازي، ومدينتي سرت وأوباري، وبعض المدن الأخرى غرب طرابلس تشهد اشتباكات مسلحة، في الوقت الذي تستضيف فيه مدينة الصخيرات المغربية حوراً سياسياً ليبياً برعاية الأمم المتحدة.

مصدر الصورة: موقع بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى