انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » الأسد يتعهد بتطهير سوريا من قتلة البوطي

الأسد يتعهد بتطهير سوريا من قتلة البوطي

 تعهد الرئيس السوري بشار الأسد يوم الجمعة بتطهير سوريا من “قوى الظلام والفكر التكفيري” التي اتهمها باغتيال أحد كبار رجال الدين السنة الذي كان مؤيدا له في مواجهة المعارضة والمحتجين في الانتفاضة المستمرة منذ نحو عامين.

جاء ذلك في برقية تعزية في مقتل الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي الذي لقي حتفه مع عشرات المصلين في انفجار في مسجد في دمشق يوم الخميس.

وذكرت وسائل إعلام سورية رسمية أن عدد قتلى الانفجار بلغ 42 قتيلا لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب العنف في سوريا قال إن 52 شخصا قتلوا وإن العدد النهائي قد يرتفع على الأرجح إلى أكثر من 60 شخصا.

وأصاب القتل الجماعي داخل مسجد سوريين كثيرين بالصدمة رغم أنهم اعتادوا على إراقة الدماء اليومية في صراع أودى بحياة 70 ألف شخص وشرد مئات الآلاف ودمر أحياء بأكملها في مدن سورية قديمة.

وأعلنت سوريا يوم السبت يوم حداد حيث من المتوقع أن تقام مراسم تشييع جثمان البوطي الذي كان يلقي خطبه دائما في الجامع الأموي.

وقال الأسد في برقية العزاء “فوعدا من الشعب السوري وأنا منه أن دماءك أنت وحفيدك وكل شهداء اليوم وشهداء الوطن قاطبة لن تذهب سدى.”

وتابع قائلا “سنبقى على فكرك في القضاء على ظلاميتهم وتكفيرهم حتى نطهر بلادنا منهم.”

ووقع التفجير في حي المزرعة بوسط دمشق الذي قتل فيه أيضا أكثر من 60 شخصا في انفجار سيارة ملغومة قبل نحو شهر في علامة أخرى على أن الحرب الأهلية السورية اخترقت قلب العاصمة.

وقصفت المدفعية السورية من مواقعها على الأطراف الشمالية لدمشق يوم الجمعة بلدتي داريا والمعضمية في جنوب شرق العاصمة والخاضعتين لسيطرة المعارضة وقال أحد سكان العاصمة إن رائحة البارود لا تزال عالقة في الأجواء في وسط العاصمة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى