انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » اقفال جزئي للمحلات في بعض احياء دمشق و14 قتيلا في مناطق سورية عدة

اقفال جزئي للمحلات في بعض احياء دمشق و14 قتيلا في مناطق سورية عدة

شهدت مناطق في دمشق الاحد انتشارا امنيا واقفالا للمتاجر غداة تظاهرة حاشدة وسط العاصمة اسفر قمعها عن سقوط قتيل، فيما سقط اليوم 14 قتيلا في اعمال عنف في مناطق مختلفة من البلاد، بحسب ناشطين.

وقال المتحدث باسم تنسيقية دمشق وريفها محمد الشامي في اتصال مع فرانس برس “هناك انتشار امني في دمشق وهذا ليس جديدا، ولكن الانتشار في المزة هو الكثيف. هناك حواجر اقيمت اليوم في محيط المزة لفصل المناطق بعضها عن بعض”.

واضاف الشامي ان “الكثير من المحلات مغلق في برزة والقابون وجوبر وكفرسوسة” التزاما بالاضراب العام والعصيان المدني (…) “رغم الخوف من انتقام الاجهزة الامنية”.

كما خرجت تظاهرات طالبية في مناطق الحجر الاسود والميدان وجوبر وبرزة بعد انتهاء الدوام الدراسي، بحسب اتحاد تنسيقيات دمشق.

واظهرت مقاطع بثها ناشطون على الانترنت تظاهرة في حي القدم في دمشق، ردد المشاركون فيها هتافات ضد النظام ومؤيدة لحمص وحي المزة. وشهد الحي نفسه تظاهرة لطالبات ينادين بالحرية واسقاط النظام.

وبحسب لجان التنسيق المحلية، فقد خرجت تظاهرات اليوم في عدد من المناطق السورية منها مدينة الحراك في درعا، وبلدة الطيانة في محافظة دير الزور، وجسر الشغور في محافظة ادلب، والقامشلي (شمال شرق) ذات الاغلبية الكردية.

تجدد القصف على حي بابا عمرو

ورفع متظاهرون في بلدة كفرنبل في محافظة ادلب لافتات كتب عليها “الحكومة المصرية: كان الاولى بكم منع مرور السفن الحربية الايرانية بدل سحب سفيركم من دمشق”، و”العالم يعجز عن اقامة ممرات آمنة للمدنيين في حين ان قناة السويس ممر آمن للسفن الحربية الايرانية”، بحسب ما اظهرت صور بثت على الانترنت.

يأتي ذلك فيما دعا ناشطون الى عصيان مدني في دمشق اليوم غداة تظاهرات حاشدة شهدها حي المزة واجهتها قوات الامن بالرصاص لتفريقها ما اسفر عن مقتل شاب.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى