انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » اعتصاما الزوية والتبو يتسببان في نقص الخدمات

اعتصاما الزوية والتبو يتسببان في نقص الخدمات

يستمر اعتصام قبيلة الزوية الذي يغلق الطريق أمام شاحنات الوقود إلى مدن الواحات والجنوب الشرقي لليوم الثالث كرد على المعتصمين من قبيلة التبو الذين يغلقون طريق الشعلة بمنطقة السرير النفطية.

استمرار الاعتصام
وقال المتحدث باسم المعتصمين من قبيلة الزوية “عبد المنعم الزوي” اليوم إن الاعتصام مستمر على طريق الواحات اجدابيا ولن يقع السماح لسيارات الوقود بنوعية الديزل والبنزين التوجه إلى مدن الواحات ومحطة السرير الغازية لتوليد الكهرباء مالم يجر فك اعتصام قبيلة التبو أمام محطة السرير الغازية.

ونوه “الزوي” إلى أنهم بصدد تصعيد الاعتصام وعدم السماح لسيارات الشركات النفطية بالتوجه إلى الحقول النفطية.

فتح الطريق
من جهة أخرى نفى المتحدث باسم المعتصمين من قبيلة التبو “محمد التباوي” استمرار إغلاقهم الطريق، منوها إلى أنهم فتحوا الطريق أمام الشاحنات للمرور إلى محطة السرير الغازية ومدينتي الكفرة وتازربو.

وأكد “التباوي” أنهم يغلبون مصلحة الوطن على اعتصامهم، مشيراً إلى أن الاعتصام السلمي مازال مستمراً إلى أن تلبى جميع المطالب.

على صعيد آخر قال رئيس المجلس المحلي الكفرة محمد ابو سدينة لأجواء لبلاد إن مدينة الكفرة تعاني نقصا في الوقود واسطوانات الغاز والمواد الغذائية والأدوية منذ 11 يوما، مشيراً إلى أن الشركات والأجهزة التعليمية داخل المدينة تشهد شللا تاما.

مهلة
ونوه “بوسدينة” إلى أنهم التقوا بوفد من الحكومة أمس الجمعة، وحملوهم المسؤولية الكاملة على أي تصعيد قد يحصل جراء إغلاق الشريان الوحيد لمدينتي الكفرة وتازربو، مشيراً إلى أن الحكومة كانت قد طلبت من محلي الكفرة مهلة ثلاثة أيام للتحاور مع المعتصمين من قبيلة التبو بمنطقة السرير.

يشار إلى أن اعتصام قبيلة الزوية يدخل يومه الثالث كرد على اعتصام قبيلة التبو الذي يدخل يومه الحادي عشر للمطالبة بأن تكون منطقة ربيانة بلدية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى