انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » اطباء يسجلون “عشرات الهجمات الكيميائية” في سوريا

اطباء يسجلون “عشرات الهجمات الكيميائية” في سوريا

قال اتحاد المنظمات الطبية الاغاثية السورية التي تعمل في سوريا الجمعة إن اعضاءها شاهدوا عشرات المرضى الذين يعانون ما يعتقد أنها هجمات باسلحة كيميائية، مؤكدين ارتفاع تلك الاعداد بشكل متواصل. وقال الاتحاد الذي ينشر عشرات من الاطباء التابعين له في مستشفيات ميدانية في انحاء سوريا إن 97% من الضحايا هم من المدنيين، وأن الحالات تركزت بشكل خاص في احياء دمشق. واشار توفيق شماع احد مؤسسي الاتحاد إلى وجود عشرات حالات الاصابة في هجمات يبدو أنها باسلحة كيميائية خصوصا بين المدنيين. واستند شماع إلى قائمة من 34 هجوما مشتبها به جمعتها منظمة هيومن رايتس ووتش سوريا في القاهرة، ليوضح أن معظم الهجمات تم شنها على ما يبدو بواسطة مقاتلات او مروحيات عسكرية او صواريخ. واوضح شماع إن النظام السوري هو الذي يملك هذه الأسلحة، مضيفا أن هذه الهجمات تتكرر في شكل مضطرد. واضاف أنه منذ 2013 شهدنا زيادة كبيرة في هذه الهجمات، وفي الايام الأخيرة تحدث الهجمات باسلحة كيميائية في ضواحي دمشق بشكل شبه يومي. وقال موسى الكردي الطبيب المختص بالاورام الذي يعمل في مدينة كامبردج في بريطانيا للصحافيين في جنيف إنه شاهد بنفسه أربعة مرضى يعانون تبعات هجوم كيميائي. واضاف أن الأربعة، وهم جميعهم من العائلة نفسها، احضروا إلى المستشفى من منزلهم في سراقب حيث اصيب 26 شخصا وتوفي اربعة في هجوم يشتبه أنه بغاز السارين في 29 إبريل، طبقا لمنظمة هيومن رايتس ووتش سوريا.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى