انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » استمرار القصف على ريف دمشق وحمص ودرعا والحصيلة 19 قتيلا

استمرار القصف على ريف دمشق وحمص ودرعا والحصيلة 19 قتيلا

أدت عمليات القصف والاشتباكات اليوم الاربعاء في مدن سورية عدة، تركزت بشكل خاص في ريف دمشق وحمص ودرعا ، إلى مقتل 19 شخصا غالبيتهم من المدنيين . وأعلن المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان مقتل مدني برصاص قوات الأسد في حي الميدان في دمشق، بينما شهدت محافظة ريف دمشق مقتل ثلاثة مدنيين احدهم إثر اطلاق النار على سيارة كانت تقله في مدينة داريا وثان برصاص القوات النظامية في بلدة حمورية عند منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء ، وثالث سقط برصاص قناصة في عربين. وأفادت لجان التنسيق المحلية عن إطلاق نار كثيف في جوبر بالعاصمة ، اضافة إلى انتشار أمني كثيف في ساحة الشهداء، بينما شهدت مدينة مسرابا في الريف قصفا عشوائيا أدى إلى تدمير عدد من المنازل، وترافق مع اقتحام المدرعات والدبابات للمدينة . وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن مناطق الريحان وحمورية وسبقا والغوطة الشرقية وحرستا في ريف دمشق تتعرض لقصف عنيف من قبل القوات النظامية. وفي محافظة حمص ، أفاد المرصد عن مقتل مواطنين اثنين في حي الخالدية جراء القصف، في حين تتعرض بلدة تلبيسة في ريف حمص منذ الصباح إلى قصف عنيف استهدف المناطق السكنية من قبل القوات النظامية التي تحاول السيطرة على البلدة”. ولفتت لجان التنسيق إلى تعرض حي جورة الشياح إلى إطلاق نار كثيف بعد وصول تعزيزات عسكرية ضخمة إلى شارع البريد وشارع المظلوم. وأشارت الهيئة العامة للثورة السورية الى وجود مئات العائلات المحاصرة في حي جورة الشياح المهددين بالابادة حيث إنه لم يسمح لهم بالخروج بسبب الحصار الخانق على حمص والقصف مستمر على الحي منذ اكثر من شهر على التوالي. وفي ريف درعا جنوبا، أشار المرصد إلى مقتل طفلين بعد منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء إثر القصف الذي تعرصت له بلدة المسيفرة، كما قتل ملازم منشق خلال اشتباكات مع القوات النظامية. وفي محافطة دير الزور أشار المرصد إلى أحد عناصر الجيش الحر صباحا في الباغور بريف دير الزور إثر عملية للكتائب المقاتلة. وفي محافظة ادلب ، قتل بحسب المرصد ستة مدنيين منهم اربعة إثر كمين نصبته لهم قوات بشار الأسد في مدينة معرة النعمان واثنين في خان شيخون جراء القصف. وافادت الهيئة العامة للثورة عن اقتحام قوات الامن لبلدة جبل الزاوية – الرامي بالآليات الثقيلة و مئات الجنود وسط اطلاق نار كثيف وحملة دهم واعتقالات وتكسير وسلب للمحلات التجارية ومنازل المواطنين. وفي محافظة حماه وسط سوريا، أعلن المرصد مقتل شخصين احدهما قائد احدى السرايا المقاتلة برصاص قوات النظام في حي الاربعين وطفل إثر القصف الذي تعرضت له قرية شيزر بريف حماه. وافادت الهيئة العامة للثورة عن اقتحام حيي الصابونية والقصور وشن حملة مداهمات واعتقالات مع سماع إطلاق نار كثيف في حي طريق حلب من جهة فرع الأمن السياسي. وفي محافظة اللاذقية الساحلية قتل أحد أفراد الجيش الحر خلال اشتباكات مع القوات النظامية على الحدود السورية التركية. كما تعرضت قرى وبلدات جبل الاكراد بريف اللاذقية الى قصف عنيف من قبل القوات النظامية التي تحاول السيطرة على المنطقة منذ اسابيع عدة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى