انت هنا : الرئيسية » اخبار عربية » استعراض قوة بين الجيش والأحمر شمال صنعاء

استعراض قوة بين الجيش والأحمر شمال صنعاء


عادت الآليات المدرعة وسيارات الجيش والأمن التابعة للسلطات الى الانتشار في شوارع حي الحصبة شمال العاصمة اليمنية صنعاء مع انتشار العشرات من المسلحين التابعين للشيخ صادق الأحمر زعيم قبيلة حاشد ما ينذر بتجدد القتال بين الطرفين، في وقت اكد مسؤول اميركي يزور صنعاء على التعاون مع السلطات اليمنية لمكافحة الارهاب الممثل بتنظيم «القاعدة».

وقال سكان في حي الحصبة في شمال العاصمة اليمنية صنعاء لـ«البيان» امس: «نزلت الآليات المدرعة الى المنطقة القريبة من منزل الأحمر كما تمركز عدد من سيارات الأمن المركزي وشرطة النجدة الى جانب هذه الآليات بعد أنباء عن استيلاء أتباع الأحمر على سيارة تتبع قوات الحرس الجمهوري في منطقة التماس بين الجانبين». وبحسب السكان، فإن «الجانبين استحدثا عدد من المتاريس كما قام اتباع الاحمر في وقت سابق بحفر عدة خنادق استعدادا لجولة من المواجهات بين الطرفين»، مضيفين ان «كثيرا من السكان بدؤوا من الفرار من الحي».

إصابة الحديدة

وفي سياق متصل، قالت مصادر محلية في غرب اليمن ان ستة أشخاص اصيبوا بجروح مختلفة جراء إطلاق قوات الأمن النار على مسيرة خرجت في مدينة باجل بمحافظة الحديدة للتنديد بانقطاع الكهرباء المتعمد عن المحافظة. وبحسب سكان في المدينة، خرج المئات من اليمنيين الغاضبين في مسيرة استمرت حتى الليل احتجاجا على استمرار انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من 20 ساعة في اليوم.

وقطع المتظاهرون الطريق الذي يربط ميناء الحديدة بصنعاء، فيما توجهت قوات أمنية إلى مدينة باجل وحاولت تفريق المتظاهرين بإطلاق الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع. وكان شبان غاضبون في الحديدة توجهوا إلى شارع المطار وقاموا بإتلاف عدد من قناديل الإضاءة في الشارع احتجاجا على إنارة الشوارع بينما السكان يعانون من شدة الحر والظلام.

لقاء وتنسيق

في هذه الأثناء، بحث مساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون الاستخبارات مايكل فيكرز مع مسؤولين يمنيين في صنعاء التعاون في مكافحة الإرهاب و شدد على «استمرار التعاون الوثيق بين الولايات المتحدة واليمن في محاربة تنظيم القاعدة».ونقل بيان وزعته السفارة الأميركية في صنعاء عن فيكرز تشديده على «استمرار التعاون الوثيق مع اليمن لمحاربة القاعدة». وأضاف البيان أن فيكرز «بدأ زيارة الى صنعاء للتشاور مع المسؤولين اليمنيين بخصوص العلاقات الثنائية وتعاون البلدين في مكافحة الإرهاب وكذلك في مجالات التدريب والتأهيل وتبادل الخبرات العسكرية».

وأشار البيان الى أن فيكرز «بحث هذه المسألة مع رئيس هيئة الأركان العامة اليمني اللواء أحمد الأشول». وذكرت وكالة الأنباء الرسمية «سبأ» أن نجل شقيق الرئيس اليمني العميد يحيى صالح قائد أركان قوات الأمن المركزي «حضر المباحثات التي خصصت لبحث العلاقات المشتركة ومجالات التعاون العسكري القائم بين جيشي اليمن والولايات المتحدة».

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى