انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » اجتماع بمدينة غريان لمتابعة الحالة الإنسانية للمتضررين جراء الأحداث التي وقعت في منطقة الشقيقة

اجتماع بمدينة غريان لمتابعة الحالة الإنسانية للمتضررين جراء الأحداث التي وقعت في منطقة الشقيقة

عقد بمدينة غريان صباح اليوم الأربعاء اجتماع ضم وكيل رئاسة الوزراء للشؤون الاجتماعية الدكتور “الهادي الغرياني” ووكيل وزارة الشؤون الاجتماعية الدكتورة “سمية محمد بالطيف” ووكيل وزارة الصحة الدكتور “المهدي لامين ” ورئيس المجلس المحلي غريان السيد “ونيس مهدب حفاف” وعدد من منسقي القطاعات ، وعدد من أعضاء لجنة الطوارئ بغريان … وخصص الاجتماع لمتابعة الحالة الإنسانية للمتضررين جراء الاحداث التي وقعت في منطقة الشقيقة ، والتنسيق بين مختلف الجهات لتقديم المساعدات للنازحين في وديان مزده ونسمة… واتفق المجتمعون على سرعة إعادة الخدمات الضرورية إلى المناطق المتضررة وإرسال قوافل الإغاثة إلى النازحين بالمناطق المجاورة وتزويد مستشفى غريان ببعض المستلزمات والإمكانيات الضرورية ليتمكن من تقديم الخدمات العلاجية للجرحى والمرضى من كل المناطق القريبة من مدينة غريان… قام بعد ذلك الوفد الحكومي ورئيس المجلس المحلي غريان بالاجتماع بوفد حكماء ليبيا بقاعة الاجتماعات بغريان ، حيث دعا الحكماء الحكومة إلى تفعيل عمل كافة الأجهزة الحكومية وتوجيه الاهتمام اللازم للمتضررين جراء هذه الاحداث ، سواء بمد المناطق بالمساعدات الانسانية العاجلة من أدوية ومؤن ومستلزمات أخرى ، بالإضافة إلى اتخاذ القرارات الحاسمة لاحتواء الازمة وإيقاف الاشتباكات المسلحة بين الاطراف المتنازعة… وأكد وكيل رئاسة الوزراء للشؤون الاجتماعية الدكتور “الهادي الغرياني” أن الحكومة قامت بإنشاء غرفة عمليات للتعاطي مع هذه الأزمة من جميع النواحي الأمنية والإغاثية ، وبوضع آلية للاتصال المباشر بشكل دائم سواء مع أطراف النزاع أو لجان المصالحة ومجلس الحكماء لمحاولة تهدئة الوضع… وأوضح لوكالة الانباء الليبية أن الحكومة وضعت آليات للعمل مع الهيئات الاجتماعية كالهيئة الليبية للإغاثة وجمعية الهلال الأحمر والشؤون الاجتماعية ، ولدينا تواصل دائم مع وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الصحة ووزارة الكهرباء والهيئة الليبية للإغاثة لتقديم المساعدات في كل هذه المجالات للمواطنين في أماكن تواجدهم إلى حين عودتهم بعون الله إلى منازلهم في المدن التي نزحوا عنها.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى