انت هنا : الرئيسية » اخبار ليبيا » اتفاق مبدئي بين قبائل سبها وقبائل التبو

اتفاق مبدئي بين قبائل سبها وقبائل التبو

 أكد محمد شمبي – عضو لجنة حكماء ليبيا الموجودة في سبها – أنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي بين قبائل سبها ، وقبائل التبو يتضمن تبادل المحتجزين والجرحى لدى الطرفين بعد الاحداث التي شهدتها المدينة في الأيام الماضية … وأكد ” شمبي ” – لمراسل وكالة الأنباء الليبية – أنه من المنتظر أن يتم التوقيع على الاتفاق هذه الليلة أو صباح الغد … وأوضح أن هذا الاتفاق تم التوصل إليه بعد لقاءات مكثفة مع أعيان سبها ، وقادة من قبائل التبو .

(وال)

تعليقات (1)

  • الليبي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين
    اكاد اجزم ان الثورة قد سرقت من قبل المرتزقة التبو
    وهم قبيلة كانت ترعى عند يهود الفلاشا في الحبشة هاجرت الى تشاد ومالي والنيجر وتسللت الى ليبيا منذ مائة وعشرين سنة ولكن بأعداد قليلة حيث لم يتجاوزو 250شخص 30 في الكفرة 220 مابين مرزق والقطرون ولم يذكرهم هيرودوت ولكن التبو يدعون ذلك وقد قرأت هذا الكتاب ولم اجد لهم ذكر والكتاب متوفر لاي شخص ويمكن قرأته ولكنها اوهام واساطير التبو لكي يزورو الحقائق والتاريخ كما فعل اليهود في فلسطين وهم مدعومين من الجماعات الماسونية اليهودية ومن جماعة حراس الهيكل الصهيونية للسيطرة على مناطق النفط والغاز في جنوب ليبيا وذلك عن طريق اقامة دولة للتبو تشمل كامل الجنوب الليبي فيجب منا نحن الليبيين عدم انجرارنا خلف هذة الخدعة
    ولم تشارك هذة القبيلة النجسة في معارك من معارك الجهاد لا في ليبيا ولا حتى في تشاد ومالي والنيجر موطنها الاصلي مع انهم قدموا اليها من الحبشة وخير دليل على ذلك انهم لايعطونك اي اسم معركة او تاريخ لها وليس لهم من اثباتات سوا الكذب والخرافات والاساطير
    ومنهجهم الكذب ثم الكذب ثم الكذب حتى صدقوا اكاذيبهم وهي سياسة اسرائيلية معروفة منذ القدم
    وكذلك التضاهر بالطيبة وهم في حقيقتهم اشرار
    يعتدون عليك ثم يسبقوك الى الشكوى
    الخداع والنفاق منهجهم وديدنهم
    منغلقون على انفسهم ويحبون السكن في احياء مغلقة عليهم حتى لايعلم الاخر شئ عن سلوكياتهم القذرة
    ونحن نعلم ان اليهود يحبون السكن في احياء مغلقة عليهم وان كان اليهود خير منهم لانهم اهل كتاب
    من عاداتهم ان المرأة هي التي تحكم الاسرة بأمكانها ان تنجب الاولاد من عدة رجال مختلفين وكذلك عندما يبلغ الشاب سن السادسة عشر يخرج ليسرق عابري السبيل وقد يضطر الى قتل هذا الشخص المسكين وعندها يرجع هذا اللص الحقير الى امه فتستقبله بالغناء والاهازيج لانه اصبح رجل يعول عليه
    ومن امه ليست تباوية فهو ليس تباوي وان كان ابوه من التبو
    تكاثرت هذا القبيلة الوضيعة وتسللت الى ليبيا في عهد الطاغية القذافي الذي منح الكثير منهم الجنسية الليبية بعد ان قدمو من مالى وتشاد والنيجر وضمهم الى كتائبه الحقيرة فصار لهم وطن اخر غير وطنهم وبدؤا في احضار عائلاتهم واقاربهم واصدقائهم وتفشوا كالطاعون في مدن ليبيا الحبيبة وخصوصا في مدينة الكفرة وسبها ومدن مرزق المحتلة منهم وبعد قيام الثورة الخالدة عاثو هولاء في الارض فسادآ اتجهوا لمقاتلة مصراتة والزاوية وحاصروا طرابلس مع كتائب الطاغية ووصلو حتى مشارف اجدابيا وقتلوا الكثير من ثوارنا في البريقة
    ولان هولاء القوم لايدينون بدين ولايعرفون شرع الله ولانهم لا يهمهم الا مصالحهم الشخصية ولانهم كانوا يقطنون المناطق الحدوية للجنوب الليبي اي انهم بعيدون عن سطوة الطاغية فلا خوف عليهم ان هم انقلبوا ضده فقدالتفوا على ثورتنا المباركة لتحقيق احلامهم واوهامهم ونزواتهم القذرة خصوصآ بعد تأكدهم من هزيمة الطاغية وانتصار الثوار فسرقوا السلاح الذي كان يقاتلون به الثوار مع الكتائب وهاموا في الصحراء بحجة انهم يحمون الحقول النفطية فممن هم يحمونها ؟؟؟
    وبدؤا في سرقة ونهب اي شئ يجدونه ويرسلونه الى تشاد والنيجر التي تسلل منها اكثر من 50000 تباوي تشادي ونيجيري وتم تزويدالرجال منهم السلاح والسيارات المسروقةوبدؤا يقتلون في الناس من رجال ونساء وعجائز واطفال ابرياء في مناطق مرزق وغات وتراغن ومعظم مدن الجنوب القريبة من الحدود التشادية والنيجرية وذلك بحجة انهم من اتباع النظام وان التبو المرتزقة الانذال هم من سيحمي ليبيا
    وخير دليل على ذلك هو ماحاولوا فعله في الكفرة فكانت هذة المدينة المجاهدة اول من يقف ضد اطماع هولاء الانجاس الذين يحلمون اقامة دولة لهم في كامل منطقة الجنوب الليبي للسيطرة على ثرواتنا التي لم نتمتع بها يومآ والله هذا هو اللي ناقص
    قاومت الكفرة وحدها ولم يقدم اليها الفزعة والمساندة الا ابناء قبيلة ازوية المجاهدة والذين يسكنون في المدن الليبية الاخرى صدوا هولاء الابطال هولاء الشراذم بالرغم مايمتلكونه من اسلحة الكتائب الحديثة مثلآ اكثر من 200 سيارة جراد الخاصة باللواء المدرع وهي العربالت المدرعة المطلية بلون الغش والاختفاء
    ثم ثارت مدينة سبها بكامل قبائلها فقامت بالتصدي والوقوف في وجه هولاء الملاعين فبارك الله في هولاء الابطال الشجعان
    ونرجو ان يقف الليبيين مع اهلهم في مرزق لكي تتحرر محافضة مرزق الشاسعة المساحة من هولاء التشاديين والنيجيرية والماليين كما ان واحة ربيانة وهي ليست بعيدة عن الكفرة في الجنوب الشرقي لازالت محتلة من هولاء المرتزقة
    فالحذر كل الحذر من هولاء التبو الانجاس
    وخير دليل هو المشاكل التي يخلقونها في كل منطقة من مناطق ليبيا بحجج واهية اي صراعات قبلية فهل معظم سكان ليبيا الاصليون كاذبون وهولاء المتسللين الذين لايحمل اغلبهم الجنسية الليبية او يحملون هويات مزورة او ممنوحة في فوضى مابعد الثورة المباركة من قبل جهات مشبوهة واولها وزارة الدفاع وبعض الاطراف المرتبطة بأطراف خارجية قد يكون الموساد من بينها فهل يكون هولاء الشرذمة العفنة صادقون
    فنرجو من اخوتنا في مصراتة عدم دعم هولاء الانجاس التبو والوقوف موقف جدي تجاه تمادي التبو ونحن نعرف ان اهل مصراتة لن يفرطو في الوطن فالوضع الحالي يسير بنا الى هاوية سحيقة لاخروج منها قد تؤدي الى تفكيك البلادوكلنا ثقة بأنا مصراتة سوف تعي هذا الكلام جيدآ لاننا نتوقع منهم كل الخير فكفانا دمار وخراب
    كما نرجو من اخوتنا الامازيغ عدم الاقتران بالتبو فشتان مابينكم وانتم اناس شريفون وبينهم وهم القوم الفاسقين كذلك عدم مجاراة الزنتان او السكوت عن افعالهم القبيحة
    ونرجو من قبيلة اولاد حمد كبح جماح اولاد برعاص الذي قدم من المغرب ونجهل جهل اليقين نسبه واصوله هل هو مسلم ام يهودي او غير ذلك فانتم ايها البراعصة ليس لكم اي علاقة بالتبو فنرجو منكم الانتباه فيما يخص هذا الموضوع ولانعلم ماهو الخيط الخفي الذي يربطكم بهولاء التبو الانجاس ماهو لانعلم ولكن نشك !!!!!! فأحذروا التورط ؟؟؟؟؟؟ ان كان القذافي يهودي فلكي يكون ابنأه يهود فيجب ان تكون امهم يهودية ******يا علم
    اما طرابلس الغالية فنرجو ان يتحد اهلها ويسيطروا على مقاليد الامور فيها وان يستغنوا عن خدمات كل الثوار القادمين اليها من خارجها بحجة حماية المدينة فأنتم ياهل طرابلس الاولى بحماية مدينتكم وممن؟؟؟
    فانتبهوا اخوتي الليبيون فهذه البلاد امانة في اعناقنا وليس هناك متسع من الوقت للتصدي لهولاء الشراذم ان عملية تخزين الاسلحة في المناطق التي يحتلها التبو هي خطر يهدد ليبيا بالكامل وان كل يوم يمر تزداد هذه الشراذم قوة وغيآ
    افلا تذكرون كيف سيطر الطاغية على ليبيا بالمكر والخديعة وكان الوقت معه ليفعل بنا ماشاء فانتبهوا ان الوقت يمر وهذة الاطراف المشبوهة ومعها اطراف اخرى ليبية وخارجية تجر البلاد الى كابوس اما ان يسيطر علينا سيطرة لانستطيع معها حراك او يجرنا في حرب طاحنة لانهاية لها تأكل الاخضر واليابس بعد ان تتفتت ليبيا الى اجزاء
    تذكروا ماحدث لفلسطين تذكروا جيدآ ذلك بدأت اللعبة بكذبة ثم انتهت بكارثة
    ان الكفرة وكامل الجنوب الليبي في خطر
    اللهم اشهد اني بلغت
    اللهم اشهد اني بلغت
    اللهم اشهد اني بلغت

    والله المستعان

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى