انت هنا : الرئيسية » اخبار محلية » أعضاء من هيئة الدستور يُطالبون بنقلها من البيضاء لأسباب أمنيّة

أعضاء من هيئة الدستور يُطالبون بنقلها من البيضاء لأسباب أمنيّة

أكد أحد أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور محمد الصاري أن أعضاء الهيئة طالبوا رئيس الهيئة أكثر من مرة بنقل عملها من مدينة البيضاء.
و أوضح الصاري خلال لقاء لبعض أعضاء اللجنة أمس الأربعاء في مسرح كلية التربية بسوق الجمعة شرقي طرابلس ، أنهم يتعرضون لضغوطات تؤثر في عملهم أثناء تواجدهم بالبيضاء.
و أضاف”كتيبة الجويفي المكلفة بحماية الهيئة ، نصف عناصرها غادرت إلى بنغازي للقتال إلى جانب قوات حفتر و النصف الآخر يُمارس التسلط و الإرهاب على أعضاء الهيئة التأسيسية و المواطنين”.
و أشار عضو الهيئة التأسيسية إلى أن ما يُعرف بجهاز الأمن الداخلي إبان حكم النظام السابق تم تفعيله من جديد و إعادته للعمل في مدينة البيضاء و هو يُسهم كل يوم في قمع و محاربة كل من له علاقة بثورة فبراير.
كما أكد الصاري أن رئيس الهيئة علي الترهوني و شخصيات أخرى يتنقلون في سيارات مصفحة داخل البيضاء و أنه و بقية الأعضاء الذين معه لم يتمكنوا من الحصول على هذه السيارات ، لافتاً إلى أنهم ضبطوا ذات مرة شخص و هو يُحاول قنص أحد الأعضاء و عندما أبلغوا الترهوني أكد لهم أنه قناص سوري و معه آخر ليبي قبل أن يتراجع عن قوله و يؤكد أن من رآه الأعضاء و هو يُحاول قنص أحدهم ما هو إلا أحد الصيادين في المدينة.
و طلب عضو الهيئة التأسيسية من أبناء الشعب الليبي بالتظاهر لنقل عمل اللجنة لمدينة أخرى ضماناً لكتابة دستور لبلادهم بعيداً عن الضغوطات و التجاذبات ، وفق تعبيره.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ليبيا الان

الصعود لأعلى